لماذا ترجح كفة الأتليتي في نهائي دوري الأبطال ؟

من طرف يوم 28 مايو 2016 على الساعة 15:14

اليوم ستلعب “ذات الأذنين”، نهائي دوري أبطال أوروبا، بين قطبي مدريد الريال والأتليتيكو، على ملعب السان سيرو. خلال هذا النهائي، الذي يبدو أنه بلغة الحسابات والتخمينات، تبقى كتيبة سيميوني الأقرب للقب إذا أخذنا بعين الاعتبار عدة نقاط.

1. الأتليتيكو يهوى تعذيب عمالقة أوروبا

لا تيكي تاكا البرصا بثلاثي MSN، ولا فلسفة غوارديولا استطاعت كسر شوكة رفاق طوريس. كان جليا خلال جميع أدوار دوري الأبطال أن الأتليتي يواجه خصومه باحترام ولكن دون مبالغة. لاعبو الأتليتي لا يجدون عائقا في الانكماش الدفاعي طيلة أطوار اللقاء واستغلال أنصاف الفرص خصوصا ضد أبرز من كانو مرشحين للقب.

Athléti 2

2. كريستيانو رونالدو ونقص الجاهزية ؟

كريستيانو رونالدو نجم الريال الأول، عانى من الإصابة منذ أسابيع مما فوت عليه لقاء ذهاب نصف النهائي أمام المان سيتي. شكوك أخرى حول إصابة طفيفة ألمت بفخده، ونحن نعلم مدى أهمية رونالدو، وأي ضعف في جاهزيته سيكون مكلفا خصوصا أمام دفاع يصعب اختراقه.

Athléti ronaldo

3. الريال، اللقمة السهلة الجديدة للأتليتي

خلال آخر 10 لقاءات، حقق الريال الانتصار في لقاء واحد فقط، كما أن آخر لقاء بالبيرنابيو، الذي عرف انتصار أتليتيكو مدريد، عرف شللا كاملا في خطوط ريال مدريد وظهر هذا الأخير بوجه شاحب.

Griez

4. زيدان وأول نهائي لدوري الأبطال

سيواجه زيدان مدرب مجربا وذو شخصية جد قوية بقيمة دييغو سيميوني المثقل بالتجارب الأوروبية؛ زد على ذلك أن النهائيات تلعب على جزئيات جد بسيطة تتطلب حنكة كبيرة من المدرب، كما أن الإخفاق يعني السنة البيضاء الثانية على التوالي للريال، وهذا ما لن يقبله الأنصار.

Zidane

مقالات لكل زمان

1 يونيو 2017

10 أشخاص عليك تجنبهم في شهر رمضان

20 فبراير 2015

شارات الرسوم المتحركة التي لا تنسى

30 مايو 2017

10 أشياء تميز الكوبل الذي يشتغل في مكان واحد

7 أبريل 2017

ماذا لو تكلمت سلسلة Vikings بالدارجة المغربية؟

29 يناير 2017

مشاهير في المغرب: ماذا قال نجوم عالميون عن المغرب؟

6 فبراير 2017

اللحظات الحرجة التي نعيشها عندما نكون ضيوفاً

16 أغسطس 2017

10 أشياء من الضروري معرفتها بالنسبة للطلبة المقبلين على دراسة الاقتصاد في المغرب

20 أبريل 2016

يوميات 'صطاجيير' مغربي : 10 صور تلخص المعاناة اليومية لجميع المتدربين

12 أبريل 2015

10 من أكثر الصور رعبا على مر التاريخ

21 يوليو 2017

10 أشياء لا تبوح بها الأم أبداً

مغربي يُرقِص أمريكيين على إيقاعات موسيقى الشعبي

أغنية 'هاك أماما' بصوت أسماء لمنور

ماذا إن كان كبور أحد المشاركين في مهرجان موازين ؟

لماذا ترجح كفة الأتليتي في نهائي دوري الأبطال ؟

من طرف عبد الصمد بلمختار