كل ما تحتاج معرفته حول محاولة الإنقلاب العسكري في تركيا

من طرف يوم 17 يوليو 2016 على الساعة 8:44

تفاجئ العالم يوم 15 يوليو 2016 بمحاولة انقلاب عسكري في تركيا، وذلك على إثر جو متوتر تعيشه المنطقة ككل. لاتزال وسائل الإعلام تتابع القضية لإيجاد مزيد من المعلومات حول أسباب هذه الثورة والرموز الحقيقية خلفها، وهذه أهم النقاط التي تحتاج لمعرفتها حول هذه الواقعة.

1. ماهي الأسباب الحقيقية وراء محاولة الإنقلاب هذه؟

5

يجدر بالذكر أن هذه المحاولة ليست بالجديدة، فقد سبقتها عدة محاولات أخرى في غضون الأربعين سنة الأخيرة، وبحسب آراء الشعب التركي ومتابعي الساحة السياسية التركية، فالأسباب تحوم حول رغبة الرئيس أردوغان أن يصبح ديكتاتورياً بشكل شبه قانوني بعد أن حصل على نسبة كبيرة من الأصوات في الإنتخابات الأخيرة مايؤهله للتحكم بالقوانين والدستور، في حين أنه توجد آراء أخرى تشير إلى رغبة جهات خارجية في إفساد العلاقة بين الشعب والجيش مع عناصر قضائية أخرى بجعل الأخيرة متهمة بالخيانة.

2. لماذا كان الرئيس أردوغان بعيداً عن تركيا أثناء محاولة الإنقلاب؟

2

الإنقلابات العسكرية تبدأ أولاً بإلقاء القبض على الرئيس، لكن هذا لم يحدث بسبب أن أردوغان (كغيره من الرؤساء) تحت حماية قصوى على مدار الساعة، من مجموعة أمنية مستقلة بعيداً عن الجيش، وكما أشارت بعض الأخبار في الإعلام الرسمي، فقد كان أردوغان في إجازة خارج أنقرة، كما أن الأفراد الذين بدأوا الإنقلاب كانوا يتميزون بسلطة محدودة نوعاً ما جعلتهم يعطون أوامر بالتوجه إلى الشوارع والمدنيين.

3. هل كان الإنقلاب مخططاً من طرف أردوغان نفسه؟

5

إحدى الفرضيات التي انتشرت بين متابعي القضية والشعب التركي، هي أن الرئيس نفسه كان صاحب قرار هذا الإنقلاب، لكن الأمر يتعدى مجرد مؤامرة، فنتائج هذا الإنقلاب قد تغير الكثير في المنطقة الأوروبية والعالم بشكل تدريجي، ناهيك طبعاً عن عواقب إيجاد أدلة بكون الرئيس والحكومة متواطئة في الأمر، فالعقوبات تصل إلى إتهامات بالخيانة والإعدام، والإنقلاب ككل لم يكن مخططاً بشكل جيد ولم تكن هناك أي علامات على اقتراب حدوث شيء كهذا.

4. ماهي الدول الأوروبية التي قد تدعم إنقلاباً عسكريا في تركيا؟

4

إن كنت متابعاً للأحداث السياسية في أوروبا مؤخرا، فستدرك أنه بالفعل توجد دول لاترغب بتركيا بالإنضمام للإتحاد كما أنها تضر بمصالحها الإقتصادية والعسكرية، إحدى هذه الدول هي ألمانيا، حيث أظهرت في مناسبات عدة جاهزيتها لدعم هذه المحاولات بشكل غير مباشر، وخير مثال على ذلك هو الإنقلاب الذي قاده عبد الفتاح السيسي في مصر ولاحقاً لقي دعماً من ألمانيا، فرنسا وحتى بريطانيا.

5. لماذا الشعب التركي يدعم أدروغان بمظاهرات ووقفات احتجاجية؟

3

ببساطة، فالشعب التركي بمعظمه (مابين 45 إلى 50 في المئة) يدعم أردوغان ويفضلونه على الجيش، وهذا ماتابعناه في الإنتخابات الأخيرة. محاولة الإنقلاب العسكري في سنة 1980 حملت معها توابع ونتائج سلبية كثيرة من إعدامات تعسفية وتعذيب دون أية أدلة وصولاً إلى إلقاء القبض على مئات الأشخاص من الشيوعيين والقوميين، لهذا فلا أحد يرغب بأن يتكرر الأمر خصوصا في الظروف الحالية التي تعيشها تركيا.

6. من هو فتح الله غولن، وهل له دور في محاولة الإنقلاب هذه؟

1

فتح الله غولن رجل دين وسياسة ينتمي إلى عائلة تركية دينية، كان رفيقاً لأردوغان إلى سنة 2013 أثناء تحقيقات حول الفساد الحكومي، بعد ذلك غادر إلى الولايات المتحدة ومن هناك استمرت المشاكل بالتأزم من خلال تصريحات سياسية معادية وآراء حول الإدارة التركية ما دفع الأخيرة إلى فتح تحقيقات واتهامه بتزعم جماعة إرهابية. من المستبعد حالياً اتهام غولن بكونه مشتركا في هذا الإنقلاب، فلم نسمع أية أخبار حول إلقاء القبض أو اغتيال أي سياسي في الحكومة، كما أنه لم تحدث أي هجمات إرهابية حقيقية.

7. كيف استطاع الجيش حجب خدمات التواصل الإجتماعي؟

2

من المعلوم أن كل الدول قادرة على حجب خدمات الإتصال والإنترنت، ولاتزال هناك طرق ملتوية للولوج إليها.. لكن الجيش من جهة أخرى يتمتع بقدرة على منع كافة طرق الإتصال سواء المشفرة أو الغير مشفرة، وهي أولى الطرق التي تسير عليها الإنقلابات العسكرية بعد إلقاء القبض على الرئيس طبعاً. حجب فيسبوك، تويتر ويوتيوب كان أمراً سريعا ومخططاً له ثم بعد ذلك تم اجتياح الشركات الإعلامية الكبرى في العاصمة.

8. كيف ستتم معاملة أفراد الجيش الذين تم إلقاء القبض عليهم؟

4

إن كنت تعتقد أنه توجد ديموقراطية أثناء محاكمة المنقلبين العسكريين، فأعد النظر.. تركيا غير معروفة بهذا الأمر. إلى جانب إعدام كل أفراد الجيش والمنقلبين في المحاولات السابقة، فهناك عدة حالات أخرى فقدت فيها تركيا عنصر الإنسانية في محاكماتها، امتدت على مدار العشر سنوات الأخيرة متمثلة في اعتداءات وتعذيب في السجون لشخصيات سياسية وسجناء يصل عددهم إلى المئات.

كوب قهوة، لابتوب وألعاب الفيديو.

مقالات لكل زمان

6 مارس 2017

شهر المرأة: زها حديد، المهندسة المعمارية العراقية المبدعة

22 مارس 2015

صور فائقة الجمال والروعة ستغيّر نظرتك إلى كوكب الأرض

18 أبريل 2017

دول يمكنك زيارتها دون ‘فيزا’: شرق روسيا، الوافد الجديد للائحة

9 أغسطس 2017

10 أشياء تميز 'دارت' في المغرب

1 يوليو 2015

عندما يتحدث المغاربة مع العلامات التجارية في مواقع التواصل الاجتماعي

5 فبراير 2016

10 جمل ملّ من سماعها كل طلبة الطب بالمغرب

8 يونيو 2016

كيف نتخيل أن نقضي عطلة الصيف : الأحلام في مواجهة الواقع

11 مايو 2017

عجائب الدنيا السبع موجودة أيضاً في المغرب، وهذا هو الدليل...

15 مايو 2016

كرونولوجيا المغرب : 10 محطات بصمت تاريخ المغرب في القرن الماضي

26 يناير 2017

8 أسباب لكي لا تشم إسم حبيبك على جسدك

مغربي يُرقِص أمريكيين على إيقاعات موسيقى الشعبي

أغنية 'هاك أماما' بصوت أسماء لمنور

ماذا إن كان كبور أحد المشاركين في مهرجان موازين ؟

كل ما تحتاج معرفته حول محاولة الإنقلاب العسكري في تركيا

من طرف معاذ محسين