فيديو: عندما يعلن بنكيران عن فوزه مرتديا ‘ضراعية’

من طرف يوم 8 أكتوبر 2016 على الساعة 9:31

بنكيران لم ينتظر نزول الخبر من وزارة الداخلية، بل فرحة تصدره للانتخابات التشريعية منعته من الانتظار فخرج ليخاطب الشعب الذي صوت لحزبه مرتديا “ضراعية”، وهي لباس مغربي يضاف إلى المجموعة الشاسعة من الملابس التقليدية المغربية، وهو أيضا لباس ليس بالمعتاد في مثل هذه المناسبات.

حلة اعتبرها البعض عادية جدا، لكنها تحمل رسالة مختلفة، مفادها التقرب من الشعب وإظهار أن اللباس هو آخر همه في مثل هذه الظروف.

كما صرح  بنكيران على أن هذه الانتخابات ستكون لها إيجابييات لتصحيح أوضاع المغاربة الذين أتبثوا أنهم شعب عظيم ويستحق أن يكون في مصاف الدول الديمقراطية’.

نذكر أيضا على أن النتائج الأولية للانتخابات كانت كالتالي: تصدر حزب العدالة والتنمية بـ 99 مقعداً، متبوعا بحزب الأصالة والمعاصرة بـ 80 مقعداً وحزب الاستقلال في المركز الثالث بـ 31 مقعدا برلمانياً. حزب التجمع الوطني للأحرار احتل المركز الرابع بـ 30 مقعداً، يليه حزب الحركة الشعبية بـ 21 مقعداً، والاتحاد الدستوري بـ 16 مقعداً، ثم الاتحاد الاشتراكي بـ 14 مقعدا، والتقدم والاشتراكية بـ 7 مقاعد، والحركة الديمقراطية الاجتماعية بـ 3 مقاعد. أما فيدرالية اليسار الديمقراطي مقعدين فقط وباقي الأحزاب أيضا.

أعيش اليوم على أنه أخر يوم في حياتي فان لم يكن اليوم سيكون غدا.

مقالات لكل زمان

24 مارس 2017

10 علامات تجعلك لاعب كرة قدم في البطولة المغربية

7 يوليو 2015

يوميات هربان في رمضان |الحلقة 9| رسالة هدى المشفرة

20 مايو 2017

7 فنانين مغاربة يستحقون لقب سفراء الأغنية المغربية

11 مايو 2016

يوميات طالب مغربي : 10 صور تلخص مراحل 'السوتنونس'

7 مايو 2016

7 أشياء يحس بها كل طالب مغربي يدرس في المهجر

21 مارس 2017

8 أماكن خلابة التي يمكن زيارتها في المغرب في فصل الربيع

12 أبريل 2017

سيرة حياة Buffon لو كان حارساََ مغربياً

20 أبريل 2016

يوميات 'صطاجيير' مغربي : 10 صور تلخص المعاناة اليومية لجميع المتدربين

27 أبريل 2015

15 خطأ في التاريخ ستجعلك تعيد النظر فيها

10 مايو 2015

أقوال الأمهات ومعناها الحقيقي

مغربي يُرقِص أمريكيين على إيقاعات موسيقى الشعبي

أغنية 'هاك أماما' بصوت أسماء لمنور

ماذا إن كان كبور أحد المشاركين في مهرجان موازين ؟

فيديو: عندما يعلن بنكيران عن فوزه مرتديا ‘ضراعية’

من طرف مريم بلعربي