فيديو: قصة هبة، الفتاة الصغيرة التي اغتصبت والتي تستنجد بالملك لإنقاذها

من طرف يوم 12 أكتوبر 2016 على الساعة 18:03

عندما تلتقي الظروف القاسية مع الفقر، وعندما تلتف مآسي الحياة حول دائرة واحدة، وتستمر المشاكل بالوقوع على رأس شخص واحد، فلا يبقى مفر ولا منفذ سوى البكاء إلى حين يوم الفرج. هذا ما حدث لهذه الفتاة الصغيرة “هبة”، التي لم تستكمل مراحل طفولتها لتواجه أكبر مصائب الدنيا، ولتعيش مرارة الحياة، وهي لا تزال في سن لا يخولها إلى استيعاب متطبات الدنيا.

أين القانون من كل هذا؟ أين هو حق الاستمتاع بالحياة وبالطفولة على الأخص؟

هبة انتهكت في طفولتها، فلم تجد سبيلا سوى مناجاة الشعب المغربي وجلالة الملك محمد السادس، ليأمنها على مستقبلها الضائع.

أعيش اليوم على أنه أخر يوم في حياتي فان لم يكن اليوم سيكون غدا.

مقالات لكل زمان

12 صورة لم ترها من قبل لحفل زواج الأمير تشارلز والأميرة ديانا

10 أفلام ومسلسلات مغربية ظلت راسخة في الذاكرة

هكذا تتحول حياة الطالب المغربي مع اقتراب موعد الامتحانات

الفرق بين السائح والمغامر في 11 صورة

10 أشياء تقال بين صديقتين خلال حفل زفاف مغربي

هناك نوعان من الناس في هذا العالم، أيهما أنت؟

9 أشياء يفعلها معظم المغاربة لتسهيل حياتهم

5 أشخاص إن كسبتهم ستعيش حياة زوجية سعيدة

ماذا لو تكلمت سلسلة Vikings بالدارجة المغربية؟

10 أشياء يفعلها المغربي عندما يحالفه الحظ في قرعة الهجرة إلى أمريكا