وجهة نظر: التعليم… سبب تاريخي للخلل

من طرف يوم 31 أكتوبر 2016 على الساعة 19:42

لا يخفى على أحد أن المنظومة التعليمية ببلادنا في حالة يرثى لها. فالمدرسة العمومية أعلنت فشلها، والمدرسة الخصوصية أخذت المشعل، والمنظمات الدولية دقت ناقوس الخطر وصنفت تعليم المغرب في قعر الترتيب، والحكومات المتعاقبة حاولت تنفيذ خطط للإصلاح تحت مسميات مختلفة، لكن الإخفاق واحد. منذ الاستقلال والمغرب يحاول إصلاح التعليم. لماذا إذن هذا الفشل المصاحب لكل مشروع إصلاح التعليم؟ وماهي الأسباب وراء إنحطاط منظومتنا التعليمية؟ أسئلة سنحاول الإجابة عليها في النقاط التالية:

98855_large

سبب تاريخي للخلل

سنة 1965 سيتبين للملك بأن ارتفاع عدد التلاميذ يمثل مشكلا كبيرا للدولة! فصدرت مذكرة عن الديوان الملكي مفادها أن الإنفاق سيتزايد على التعليم بتزايد الأعداد، وسبب آخر يصعب تصديقه بأن “الثقافة العليا حلية للفكر ولا نرى موجبا لنشرها في الوقت الراهن”، هكذا تم حرمان 67% من الأطفال المغاربة البالغين سن التمدرس من حقهم في التعليم، لنجني الآن الثمار المرة المتمثلة في النسبة العالية للأمية وفي محدودية الفئة العالية المثقفة والتي تعد ضرورية لتطور أمة ما.

النسبة الكبيرة للأمية نتيجة عدم تعميم التعليم

الأمية تعد سببا رئيسيا في تراجع مستوى التعليم، بحيث لا يستطع الآباء الأميين مساعدة أبنائهم في الدراسة وإنجاز الواجبات ولا حتى في توجيههم.

إصلاح 1985

جاء هذا الإصلاح ليزيد الطين بلة، بحيث حد من التوجيه للتعليم العالي بالنص على توجيه 20% نهاية السلك الأول (الإبتدائي) إلى التكوين المهني وتوجيه 40% إلى السلك الثاني (الإعدادي). كما نص المخطط أيضا على توجيه 40% من تلاميذ السلك الإعدادي إلى التعليم الثانوي وتوجيه 40% للتكوين المهني.

يقول ديريك بوك: “إذا كنت تعتقد أن التعليم مكلفاً، فجّرب الجهل”، وها نحن ندفع ضريبة الجهل الذي فرضوه علينا أسلافنا. بما كانو يفكروا عندما حرموا أبناء الوطن من حقهم في التعليم؟ لماذا اعتبروا أن التعليم مكلفا للدولة وقت كان يشهد فيه المغرب نهبا مستمرا لثرواته بكل أنواعها المعدنية والفلاحية والبحرية من قبل بقايا الاحتلال، ومن قبل من كانوا متعاونين معه؟

مقالات لكل زمان

29 يناير 2017

6 سلسلات أمريكية أبهرتنا في صغرنا

2 مارس 2017

9 عبارات غريبة لن تسمعها إلا في المغرب

22 فبراير 2017

شهر الحب: قصة الملك الأندلسي ابن عباد واعتماد الرميكية

12 يوليو 2015

يوميات هربان في رمضان |الحلقة 11| الاستعداد للمواجهة

12 يناير 2017

8 أشياء التي تميز رفيق السكن 'الكولوك' المغربي

29 مايو 2016

دليل فهاماطور لفهم أقوال الفتاتش

11 أغسطس 2015

10 سيارات فارهة لن تجدها مجتمعة إلا بمدينة طنجة

18 مارس 2017

شهر المرأة: فاطمة الفهري، المرأة التي أسست أول جامعة في العالم

21 فبراير 2015

كيف تعرف أنك أمضيت وقتاً طويلاً في الحافلات المغربية

24 نوفمبر 2016

الجو ممطر؟ إليك 5 أشياء لتفعلها في مثل هذه الأجواء

مغربي يُرقِص أمريكيين على إيقاعات موسيقى الشعبي

أغنية 'هاك أماما' بصوت أسماء لمنور

ماذا إن كان كبور أحد المشاركين في مهرجان موازين ؟

وجهة نظر: التعليم… سبب تاريخي للخلل

من طرف عماد عرجون