وجهة نظر: مشاكل التعليم العالي في المغرب

من طرف يوم 20 نوفمبر 2016 على الساعة 21:26

 

-هذا المقال هو مقال رأي، وكل ما سيكتب فيه هو تعبير عن الرأي الشخصي لكاتبه ولا صلة له بتوجه الموقع وهو ما يفسر استخدام ضمير المتكلم به–

لا يمكن لأحد التحدث عن التعليم بصفة عامة في المغرب دون أن يتجاهل تفكيرهُ السير نحو المشاكل العديدة المحيطة به. لكن، بما أنني الآن وسط بحر التعليم العالي في المغرب فسأتحدث عن حالته الهائجة المضطربة. فالأغلبية من الطلبة الحاليين وحتى من عبرو هذا البحر إلى بر الأمان، يدركون كمية الصعوبات والعراقيل الموجودة فيه.

1274

في هذه الفترة من السنة بالخصوص، دائما ما نشهد أزمات متكررة لدرجة أنها أصبحت تبدو عادية. فالاكتظاظ في مدرجات الجامعات المغربية أصبح أمرا مألوفا دون أن يحرك أحدا من المعنيين بالأمر ساكنا لحل هذه المعضلة التي تشتد عبر كل موسم جامعي جديد، دون الحديث عن أزمة المعدلات المرتفعة التي تطلبها المدارس العليا، والتي تتسبب في اختيار العديدين لمجالات لا يرغبون فيها إلا إذا اختاروا الدخول إلى الجامعات الخاصة بمصاريف جد مرتفعة.

أيضا، عرفت السنوات الماضية قرارات تنظيمية أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها تتخذ بشكل عشوائي؛ فالكل يتذكر أزمة كليات الطب السنة الماضية والتي انفرجت بعد أسابيع عديدة من مقاطعة الطلبة للدراسة. ونفس السيناريو تكرر هذه السنة مع مهندسي الغد، فجاء قرار دمج المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية مع جامعة العلوم والتقنيات والمدرسة العليا للتكنولوجيا كالصاعقة على مهندسين مستقبليين شباب يصارعون ليصلوا إلى بر الأمان الذي  يجعلهم أمام مهمة البحث عن عمل، أي أمام شبح البطالة. كل هذا دون أن ننسى مراكز التكوين المهني وغيرها من الجامعات والمدارس العليا.

بالمختصر المفيد، يكاد يتحول التعليم العالي في المغرب إلى كابوس يحطم أحلام الشباب، ويتعبهم نفسيا بشكل لا يتصور. فبعد واقع التعليم المرير، يصدمون بواقع أمر في تعليم لا أدري هل يستحق أن يسمى عاليا.. فهل من منقذ ؟

مقالات لكل زمان

الوصفة السرية لصنع فيلم فركوس في 7 ثوانٍ

دليل فهاماطور لفهم أقوال الفتاتش

5 وجهات سياحية لبداية خريفكم بأحسن الطرق

5 مشاريع مغربية مُنجزة تتصدر التصنيفات العالمية والقارية

7 أشياء ستغير نظرتك للشمال المغربي

8 أسئلة تتمنى النساء سماعها في أول موعد

6 سلسلات أمريكية أبهرتنا في صغرنا

أفضل 9 فرق روك أند رول على مر التاريخ

16 جامعة، 14 بلدا، ماتكاليف الدراسة الجامعية هناك؟

كيف نتخيل أن نقضي عطلة الصيف : الأحلام في مواجهة الواقع