UBER

الأشياء التي يفعلها كل سائق عندما يعلق في زحمة المرور

برعاية UBER

هل سبق لك وجربت ذلك الإحساس عندما تعلق في زحمة المرور لوقت طويل دون الاستفادة من هذا الوقت الذي تعتبره ضائعا؟ بالنسبة للبعض، خصوصا الأشخاص الذين يعيشون في مدن كبرى، فهم يعرفون جيدا هذا الإحساس الذي يرافقهم في حياتهم اليومية. ساعات وساعات من الانتظار المتواصل قبل أن يأتي دورك في المرور. تجرب جميع الحيل الممكنة حتى تتفاداه، كالخروج في وقت مبكر، أو المرور من طريق آخر، أو استقلال أي وسيلة تنقل عدا سيارتك، لكن حتما لن تنجح أفكارك في كل مرة وستعيش يوما ما نفس السيناريو.

إذا كنت من الناس المتعودة على الزحمة، فستتعرف تماما على هذه الأشياء، وإذا كنت ممن لا يعلقون على الطريق يوميا، فإليك أيضا ما عليك فعله لتمضية الوقت.

1. تندب حظك السيء

فقد كان بإمكانك الخروج في وقت آخر.

2. تراقب تحركات المارة وتحلل سلوكهم

3. ترمق باقي السائقين بنظرات غريبة

وكأنكم تواسون بعضكم.

4. بالنسبة للنساء، إنه الوقت المناسب لتعديل الماكياج

أو طلاء الأظافر.

5. تأخذ صورا وتشارك تذمرك على Facebook، أو Snapchat، أو Twitter… إلخ

6. تتصل بشخص لم تكلمه منذ مدة طويلة

ويتعجب هو عند سماع صوتك.

7. تأكل كل ما تجده في سيارتك

8. تطلق أغنية على الراديو وتبدأ بالغناء

9. تتخيل حياتك لو كنت في مدينة أخرى أو دولة أخرى

تخصص بعض الوقت لأحلام اليقظة.

10. تأخذ سيلفيهات… العديد من السلفيهات

حتى أن السائقين بجوارك ينتبهون لك.

11. تُكمِل نومك

خصوصا إذا استيقظت باكرا أو بعد يوم طويل من العمل المُرهِق.

12. تقرأ جريدة قديمة تجدها في دُرج السيارة

13. تفتح بريدك الإلكتروني وتتفقد رسائلك

14. ثم تتساءل لماذا لم تطلب سيارة Uber بدلا من هذا العذاب

على الأقل لن تكون أنت السائق.

مقالات لكل زمان

أغلى عشرة سوائل على وجه الأرض

10 حقائق التي لا نغفل عنها من حياتنا اليومية

كيف نتخيل أن نقضي عطلة الصيف : الأحلام في مواجهة الواقع

الأشياء التي لن يفهمها إلا سائقو السيارات بمدينة الدار البيضاء

10 جمل سمعها كل طالب طب 'إكستيرن' في الحصص التدريبية بالمغرب

للبنات فقط : 10 أفلام لمشاهدتها في فصل الصيف ستذكركن بفترة المراهقة

أهم 15 مرحلة تمر بها عند بداية السنة الدراسية

عندما يتحدث المغاربة مع العلامات التجارية في مواقع التواصل الاجتماعي

11 من بين أروع سيارات السباقات الأمريكية

دول يمكنك زيارتها دون ‘فيزا’: تونس، أرض الياسمين