الإبداع فالساحة ماشي جريمة: وقفة إحتجاجية تنديداََ بقرار منع فنون الشارع في الدار البيضاء

من طرف يوم 18 مارس 2017 على الساعة 13:00

بعدما حظر والي أمن الدار البيضاء فن الشوارع بالمدينة، وخصوصا الفرق الموسيقية، بساحة مرشال لأسباب تبقى مبهمة، تم إطلاق حملة فيسبوكية من طرف متعاطفين وهؤلاء الفنانين المتضررين خصوصا وأن أغلبهم يكسب لقمة عيشه من خلال هذا الفن. وعليه، ستنظم وقفة إحتجاجية من أجل التنديد بهذا القرار تحت شعار “الإبداع فالساحة ماشي جريمة” يوم السبت 18 مارس 2017 على الساعة السابعة مساءاََ بساحة الأمم المتحدة، بعدما لقي الحدث إقبالا كبيرا من طرف الفيسبوكيين العاشقين للفن.

جدير بالذكر أن منظمي هذه الوقفة إتفقوا على أن النشاط ليست له أية علاقة لا من بعيد ولا من قريب مع أي حزب سياسي أو إطار جمعوي، وأن يكون العنوان الرئيسي للافتات هو الفن ولا شيء غير الفن. وأيضا وجب إحضار الأدوات الموسيقية التي أصبحت بمثابة أسلحة يحجز عليها. فكيف يعقل أن الفن أصبح جريمة يعاقب عليها، والموسيقى غذاء الروح أصبحت تمنع وتُقصى من الشوارع بعد الغياب الكبير للمسارح والقاعات الفنية؟ وكيف لهؤلاء الفنانين الذين جعلوا من فضاء إقترن بالسرقة والجريمة متنفسا فنيا يُدخل البهجة في قلوب المارة أن يُكمِلوا إبداعهم في ظل الظروف الراهنة؟

 

فاعل جمعوي مهتم بكل ماهو إنساني وثقافي، أحب المشاركة في تنظيم المهرجانات والتظاهرات الكبرى وعاشق للمجال السمعي-البصري.

مقالات لكل زمان

21 مارس 2017

8 أماكن خلابة التي يمكن زيارتها في المغرب في فصل الربيع

22 يوليو 2016

10 أشياء لن يفهمها إلا محبو المطالعة

16 فبراير 2017

10 من أغرب أسماء الأزقة بالمغرب

21 مارس 2015

ال11 علامة التي تجعل منك مدريديستا

21 فبراير 2015

كيف تعرف أنك أمضيت وقتاً طويلاً في الحافلات المغربية

20 فبراير 2015

شارات الرسوم المتحركة التي لا تنسى

25 سبتمبر 2015

9 أفكار ستغير العالم، لكنها غبية (للمعاكيز فقط)

24 سبتمبر 2015

5 نصائح ذهبية لعيد أضحى صحي

27 يونيو 2015

يوميات هربان في رمضان: مراكش |الحلقة 5|

9 يونيو 2016

7 أشياء التي يقوم بها الفهاماطور المغربي نهار رمضان

مغربي يُرقِص أمريكيين على إيقاعات موسيقى الشعبي

أغنية 'هاك أماما' بصوت أسماء لمنور

ماذا إن كان كبور أحد المشاركين في مهرجان موازين ؟

الإبداع فالساحة ماشي جريمة: وقفة إحتجاجية تنديداََ بقرار منع فنون الشارع في الدار البيضاء

من طرف عبد الخالق بنقرباش‎