27 سبباً يجعل من طنجة أفضل مدينة للعيش

من طرف

كم من مرة سمعنا أن طنجة مدينة مصنفة ضمن قائمة أحسن المدن العالمية للعديد من الأسباب. فما هي هذه الأشياء التي تخول لطنجة أن تكون في هذا المستوى؟

1. الأماكن العائلية متاحة في كل أرجاء المدينة

lafugaglacier.com

2. المقاهي والمطاعم الإبداعية

tangerguide.com

3. مدينة الفن والثقافة

omandaily.om

4. لن تمل ولن تكل من المدينة أبداً

tanger-experience.com

5. إطلالة رائعة على المحيطين

valtronic.com

6. إحتفالات ومهرجانات طوال السنة

huffpostmaghreb.com

7. مدينة صغيرة، لن تحتاج إلا ليوم واحد لزيارتها كاملة

batuta.com

8. البحر يحيط بك من كل مكان

tripasplan.com

9. ستكون من أحفاد إبن بطوطة

twitter.com/eh3h

10. مدينة ألهمت العديد من الأدباء والمفكرين

aujourdhui.ma

11. مدينة عالمية

yabiladi.com

12. مدينة لها لغة (لهجة) خاصة بها

img.roro44.net

13. في الأعياد تبقى المدينة خاوية على عروشها

www.huffpostmaghreb.com

14. فنادق فخمة ومطاعم راقية

alibabuy.com

15. لن تحتاج للغة معينة، فالشعب يتحدث الإسبانية والفرنسية

citylifemadrid.com

16. مَرتعُ السيارات الفارهة

Mohamed Benz Photography

17. فريق المدينة عريق

ittihadtanger.blogspot.com

18. جمهور متحضر

Youtube : HerculesFreedom

19. مدينة تجمع كل جنسيات العالم

20. العلامات التجارية والماركات الكبرى في كل أنحاء المدينة

21. مدارس ذات جودة عالية

22. الكليات والمدراس العليا موجودة

jkarchitecture.ma

23. فرص العمل متاحة

alwadifatoday.com

24. التسامح الديني موجود

ledesk.ma

25. قاعات السينما ذات جودة رائعة
26. البساطة والشعبوية

eolehomestanding.com

27. أحياء شعبية ونظيفة

lejournaldetanger.com

28. ستفهم اأغاني الرابور “مسلم” بسهولة

www.libe.ma

مقالات لكل زمان

8 طرق فعالة للقضاء على التعب والكسل في شهر رمضان

7 أشياء مهمة للبدء من جديد بعد مرحلة الدراسة

10 أفلام أجنبية بلمسة مغربية

9 أشياء تزعج الفتيات المغربيات

الحلويات التي رافقت الجيل الذهبي والتي لا يتعدى ثمنها درهمين

10 أشياء تحدث في البيت المغربي عندما ينقطع التيار الكهربائي

سلسلة رمضان : يوميات راضية (الحلقة 2)

11 نجماً أجنبياً خطفوا قلوب المغربيات على الإنستغرام

10 شخصيات تركت بصمتها لسنوات على الشاشة المغربية

10 أسباب تدفع الكازاويين إلى “حسد“ الرباطيين