سيرة حياة Buffon لو كان حارساََ مغربياً

من طرف

1. مكان الإزدياد: خنيفرة

barakapres.com

2. سبق أن لعب “على 2 دراهم” في الطفولة

Framepool.com

3. سبق وشارك في القدم الذهبي

4. بداياته كانت مع فريق في الهواة

dailymail.co.uk

5. صعد لدوري الدرجة الثانية من البطولة الوطنية وانتقل إلى فريق مدينته “شباب أطلس خنيفرة”

6. تابع هيرفي رونار مباراة جمعت بين الفتح الرباطي وشباب أطلس خنيفرة فإستدعاه لتشكيلة المنتخب

africatopsports.com

7. كان صداً منيعاً ليفوز فريقه باللقب، ثم قدم له الفتح الرباطي عرضاً فانتقل إلى العاصمة

arabia.eurosport.com

8. تألق مع المنتخب في تصفيات كأس العالم وتأهل ثم لعب دور الربع من المسابقة، لكنه أُقصي من نصف النهائي عن طريق الماكينات الألمانية

gettyimages.fr

9. تلقى عدة عروض من كل دول أوروبا، لكنه فضل الرحيل ليلعب في السد القطري تحت قيادة الحسين عموتة

lesiteinfo.com

10. جن جنون فريق “اليوفي” الإيطالي لكي يوقع معه فأرسل رئيس الفريق، صديقه الحميم نادر المياغري، لكي يُقنعه

Forza-Juve.com

11. وافق جيجي “جيلالي” فقرر لعب موسمين إضافيين واعتزل بعد ذلك دوليا وعلى صعيد الأندية

thefantasyfootball.com

12. أصبح محللاَ في قناة الرياضية ثم رجع لمدينة خنيفرة ففتح مقهى كبيراً وقرر أن يدرب أطفال الأحياء

فاعل جمعوي مهتم بكل ماهو إنساني وثقافي، أحب المشاركة في تنظيم المهرجانات والتظاهرات الكبرى وعاشق للمجال السمعي-البصري.

مقالات لكل زمان

17 سبتمبر 2016

15 شهرزادة بأعين الشهريار العربي

24 يوليو 2016

10 صور تظهر أين ينام الأطفال حول العالم

29 أغسطس 2015

أهم 10 لحظات مررت بها في فترة مراهقتك

27 أبريل 2016

16 صورة سيلفي أخذت في الوقت المناسب ستدهشكم فعلا

8 يونيو 2016

كيف نتخيل أن نقضي عطلة الصيف : الأحلام في مواجهة الواقع

5 يوليو 2016

فيسبوك أصبح مملا؟ إليك هذه التطبيقات الممتعة

2 فبراير 2017

أجمل صور تركيا مكسوة بالثوب الأبيض

18 أبريل 2015

11 صورة ظن أصحابها أنهم رفقة مشاهير

23 ديسمبر 2016

5 كتب لمحبي المطالعة المبتدئين الذين يتساءلون من أين يبدأون

26 يناير 2017

فنانون تعدوا الأربعين ولا زالوا المفضلين عند النساء

مغربي يُرقِص أمريكيين على إيقاعات موسيقى الشعبي

أغنية 'هاك أماما' بصوت أسماء لمنور

ماذا إن كان كبور أحد المشاركين في مهرجان موازين ؟

سيرة حياة Buffon لو كان حارساََ مغربياً

من طرف عبد الخالق بنقرباش‎