يوميات ‘شومور’ مغربي: 11 صورة تلخص مراحل البحث عن وظيفة

من طرف

لقد إعتقدنا جميعاً كطلاب جامعيين في عامنا الدراسي الختامي بأننا سنجد الوظيفة المثالية فور تخرجنا، لكن الكثير منّا صدموا بالواقع المغاير لجميع التوقعات.

فبعد الإستمتاع بالعطلة الصيفية، يبدأ الإستمتاع بالعطلة الإجبارية: “فترة الشوماج”. فالشوماج قبل العمل أو الالتحاق بالوظيفة الأولى للطالب أصبح شيئاً عادياً ومألوفاً. اليوم إخترنا مواكبة يوميات الباحث عن وظيفة من خلال صور كوميدية تختزل الواقع المرير.

 

1. نهار التخرج شحال كتكون فرحان ومتفائل
2. من بعد العطلة كتبدا تقلب على خدمة وكتبدا تدفع السيرة الذاتية الخاصة بيك 
3. كيبدا يجيك الإحباط حيت كلشي الشركات تيطلبو “l’expérience de 2 ans”
4. من بعد أشهر ديال الإنتظار كتوصل أخيراً برسالة على البريد الإلكتروني فيها موعد باش تدوز “entretien”
5. كاتمشي فرحان ولكن تتكتشف أنك كنت ضحية لهاد الناس لتقولو ليك خلص 300 درهم “frais de formation”
6. كترجع للدار تجر أذيال الخيبة كاتقول ياليتني لم أذهب
7. من بعد هادشي كترجع لروتين الإنتظار 
8. كترجع حياتك مختزلة في التلفاز والأفلام والأنترنت…9. والأكل…10. والنوم… 11. ولكن متخلعوش هذه غير مرحلة وكتدوز

غايجي واحد النهار وغادي تخدموا إذن اغتنموا الفرصة  مارسوا هواياتكم المفضلة وارتاحوا.

طالبة باحثة في التكوين والتأطير والتنمية الذاتية، عاشقة للرسم والتصوير الفوتوغرافي و الكتابة.

مقالات لكل زمان

10 يونيو 2016

10 أفكار تدور في ذهن الفتاة المغربية في شهر رمضان

7 يونيو 2016

المغربي في اليوم الأول من رمضان

2 مارس 2017

10 صور نمطية يشتهِر بها 'الرباطيون' ومدينتهم

9 يناير 2017

12 سرا حول الفتاة المغربية

20 فبراير 2015

العلامات العشر التي تجعل منك طالباً مهندساً حقيقياً

5 مايو 2017

10 عبارات يكره الزوج المغربي سماعها من طرف زوجته

23 يونيو 2015

يوميات هربان في رمضان |الحلقة 3| -أكادير: الجزء الثاني

30 مارس 2017

12 شيئاً لن تجده إلا في حي شعبي مغربي

20 يوليو 2015

يوميات هربان في رمضان |الحلقة 14| الحلقة الأخيرة

16 أكتوبر 2015

6 تفاصيل بسيطة تجعل المرأة تنجذب سريعا للرجل

مغربي يُرقِص أمريكيين على إيقاعات موسيقى الشعبي

أغنية 'هاك أماما' بصوت أسماء لمنور

ماذا إن كان كبور أحد المشاركين في مهرجان موازين ؟

يوميات ‘شومور’ مغربي: 11 صورة تلخص مراحل البحث عن وظيفة

من طرف السيهي فاطمة الزهراء