هذا ما سيقع لو كان المنتخب المغربي بأداء نظيره البرازيلي

من طرف

إشتقنا لمنتخب مونديال 98، واشتاق آباؤنا إلى منتخب مونديال 86، لكن للأسف نحن عالقون مع نكبات منتخب 2017. مرت 19 سنة دون أن يذهب المنتخب بعيداً في منافسات كأس العالم، حيث أنه يكتفي بدور المشاركة في الإقصائيات فقط، زد عليه نهائي يتيم في كأس إفريقيا. أصبحنا فعلاً نتشائم أكثر وأكثر على منتخب لايستطيع الفوز على فرق صغيرة، فما بالك المشاركة مع كبار القارات. اليوم سنحاول تخيل ما كان سيحدث لو أن منتخبنا المغربي ارتقى إلى أداء نظيره البرازيلي.

إليكم 10 أشياء كانت ستحدث لو كان منتخبنا كمنتخب البرازيل.

1. سنكون على الأقل حاصلين على 3 كؤوس عالم و5 كؤوس أفريقية

2. سيكون بوفال هو نيمار الفريق

3. سنكون دائماً أول فريق يتأهل لكأس العالم دون عمل الحسابات والتوقعات

4. سيصبح العربي هداف كأس العالم بـ17 هدفاً

5. سنملك أفضل ظهيرين في العالم، حمزة مرسيلو ونبيل ألفيش

6. سنشاهد لعباً هجومياً شاملاً وكرة قدم رائعة

7. سيردد الفريق النشيد الوطني دون مشاكل اللغة

8. سيضرب بنعطية الكرة برأسه ولن يتم إقصاؤنا من كأس أفريقيا

9. ستنهال الأمداح على المنتخب في مواقع التواصل الاجتماعي بدل الانتقاد

10. سيكون بيب غوارديولا دون أدنى شك هو مدرب الفريق

محب للويب ,عالم الفيديو جيمز والتحرير باللغة العربية , أتعلم التسويق الالكتروني وقت الفراغ والعب كرة القدم.

مقالات لكل زمان

8 أسباب ستجعلك ترغب في قضاء عطلتك في مدينة السعيدية

التوقعات ضد الواقع : كيف نتخيل وجهات سفرنا وكيف نجدها في الواقع

10 أشياء تجعل من المغرب بلداً يُحسد عليه

8 أنواع الأشخاص الذين نقابلهم في الترامواي

هذا ما يقع للمغاربة بسبب التقلبات المناخية الكثيرة

5 عناصر أساسية يجب على العروس اجتنابها قبل موعد زفافها

8 وظائف يومية لن تتوقع الأجور التي توفرها لأصحابها

10 أشياء تثبت أنك من عشاق ومحبي 'الطاكو'

8 أنواع المغاربة خلال شهر رمضان

من هم أغنى 10 أشخاص عبر التاريخ ؟