صفحة JTM Roya: ليست مجرد كلمات.. بل هي أسلوب حياة

من طرف يوم 14 يونيو 2017 على الساعة 19:22

تنشأ عشرات الصفحات والمجموعات الفيسبوكية يومياً، لكن الأفكار تكون متشابهة ولا جديد فيها سوى العنوان وصورة الغلاف. وبالنسبة لمن يحب التعليق دون تعقيدات وقواعد، خاصة اللغوية منها، عليه بصفحة JTM roya التي تعتبر عالماً مختلفاً تماماً داخل العالم الإفتراضي المغربي على فيسبوك.

تم إطلاق صفحة JTM Roya في 4 يناير 2017 من طرف Mol Lapag وصديقه Sa7b mol lapag، وهي صفحة ساخرة هدفها تعزيز حرية التعبير عن المشاعر دون قيود تحت شعار: كلنا خوت وكلشي ديال الله. الفكرة مستوحاة من سلوك المغربي البسيط الذي يعبر عن عواطفه في أي مكان وزمان دون التفكير في ما سيقوله المجتمع.

تعالج الصفحة كذلك مواضيع الساعة بطريقة التهكم،


وأيضا بصنع محادثات عن طريق شخصياتها:

الكوبل Hacan وFati: كوبل صادق وذكي، مثاليين بنجاحاتهما واخفاقاتهما
 
الكوبل Mctafa وCara: كوبل ساذج
الكوبل Ilyac وRizlan: كوبل مخادع وغير شريف


تتم معالجة المواضيع عن طريق إبتكار أفكار أصلية ومثالية من طرف مدراء الصفحة والإستعانة أحياناً بالتعاليق المتميزة إلى جانب الأفكار التي يقترحها أعضاء المجموعة الفيسبوكية التابعة للصفحة، وتوظف عن طريق منشورات وصور وفيديوهات وإليكم أول منشور:

من المشروعات القادمة هي توسيع فريق العمل، إنشاء موقع إلكتروني هزلي، شراكات، ماركة ألبسة، تنظيم تظاهرات لعرض مواهب وطاقات مجتمع الROTE، وهنا تحية من بعض أعضاء المجموعة.

فاعل جمعوي مهتم بكل ماهو إنساني وثقافي، أحب المشاركة في تنظيم المهرجانات والتظاهرات الكبرى وعاشق للمجال السمعي-البصري.

مقالات لكل زمان

هذه هي أغرب حساسية على الإطلاق

شهر الحب: عمر الشريف وفاتن حمامة، حب من الزمن الجميل

عندما يسحر الشاي عشاقه في عشر دول حول العالم

10 أشياء تميز المسابح الشعبية المغربية

مصور فوتوغرافي يوضح الفروق الاجتماعية للأطفال حول العالم

تعلم أنك مشجع لنادي برشلونة عندما…

لهذه الأسباب يفضل الفقراء فصل الصيف

10 أشياء يفتقدها المواطن المغربي في بلده

رسوم كاريكاتورية تختزل المعاناة اليومية والأبدية للأم/الزوجة

17 صورة توثق انتصار الطبيعة على الحضارة