10 أشياء ميزت مباراة المنتخب الوطني ونظيره الغابوني في المقاهي المغربية

من طرف يوم 8 أكتوبر 2017 على الساعة 11:23

بعد نهاية مباراة المنتخب الوطني المغربي وفوزه على نظيره الغابوني، أصبح حلم المونديال الروسي يقترب شيئاً فشيئاً من أسود الأطلس. حلم سيتحقق إن فاز أو تعادل المنتخب المغربي مع نظيره الإيفواري في آخر مباريات التصفيات الإفريقية.

وشهدت المباراة ردود أفعال عديدة منها الإيجابية ومنها السلبية. وتابع المباراة جماهير عديدة، منها من كانت في البيت ومنها من كانت في الملعب ومنها من كانت في المقاهي. وكانت الجماهير في المقاهي أكثر من أثارت انتباهنا، لذا في هذا المقال سنظهر لكم أغلب ردود أفعالهم المتنوعة والغريبة أحياناً.

1. تصفيقات من خلف الشاشة للاعبي المنتخب أثناء دخولهم لأرضية الملعب

2. تخشع البعض وترديد البعض الآخر للنشيد الوطني .. دائماً من وراء الشاشة

3. فرحة هستيرية للمتفرجين تسببت في كسر بعض الكؤوس والقنينات بعد تسجيل الهدف

4. التفكير في حزم الأمتعة والتحضير للقاء “التيتيز” الروسي

5. تقويس بعض الجماهير الودادية والرجاوية لحقدها على الجامعة لعدم ترك فريقهما يلعبان في الدار البيضاء في مباراتيهما الأخيرتين

6. “بوطيب” أصبح أفضل مهاجم في العالم، أفضل من “لويس سواريز” و”روبرت ليفاندوفسكي”

7. “هيرفي رونار” أفضل مدرب في العالم

8. الجماهير تؤهل المنتخب رسمياً ويفرحون قبل المباراة الأخيرة ضد الإيفواريين

9. بداية الحديث عن إمكانية هزيمة المنتخب الإسباني أو الألماني وتصدر مجموعة المونديال

10. يجب على الاتحاد الأوروبي أن يقبل بالمغرب ضمنه لأن المنتخب يرقى للمستوى العالمي

مولع بالموسيقى، الكتابة و السفر. أوتاكو عاشق لكرة القدم ! سأكون دائما على استعداد لأشارككم أفكاري و إطلاعكم على آخر أخبار و مستجدات الساعة لإرضائكم !

مقالات لكل زمان

10 سيارات فارهة لن تجدها مجتمعة إلا بمدينة طنجة

سيدتي، إليك 7 أسرار تجعلك أكثر أناقة وجاذبية في أعين قيس

10 كلمات أجنبية تُرجمت إلى الدارجة المغربية بشكل خاطئ ونكره سماعها

أفضل الوجهات السياحية بجواز سفر مغربي وبدون تأشيرة

10 أشياء نفكر فيها عند انتهاء فصل الصيف

10 أسباب تدفع الفتاة المغربية إلى البقاء عازبة

10 أشياء تعبنا من رؤيتها يوميا على الشاشة المغربية

لهذه الأسباب قررت عدم الرحيل عن المغرب

حسابات الفيسبوك المغربية الأكثر تداولاً في 9 أمثلة

10 مجلات و سلاسل قصصية عربية طبعت طفولتنا