8 أنواع الأشخاص الذين نقابلهم في الترامواي

من طرف

تتنقل كل فئات المجتمع يومياً في الترامواي وذلك لثمنه المناسب وأيضاً لكونه الأكثر أماناً ونظافة، حيث أنه يتيح لكل شخص الذهاب والإياب لمسافات طويلة وإمكانية الإشتراك الشهري، ومن بين هؤلاء الركاب نجد…

1. الذين يتكلمون في الهاتف بصوت مرتفع

نصبح طرفاً في هذه المكالمة حيث نتعرف على قصص شخصية دون أن نطلب ذلك.

2. الموظفون

الأشخاص الذين لا يكتفون بمكاتبهم فيكملون عملهم داخل الترامواي.

3. جماهير كرة القدم

من نقاش صغير إلى نزاعات، خصوصاً إن كانت جماهير فرق متنافسة.

4. الطلبة

خصوصاً عندما يتعلق الأمر بما بعد الإمتحان، ليتحول المكان إلى مناظرة عن مدى صحة الأجوبة.

5. السائحون

الذين يرغبون بقضاء وقت ممتع في مكان ما في المدينة، عين الذئاب كمثال، لكن يتفاجؤون بالعدد الهائل من الركاب.

6. الأشخاص الذين لا يحلوا لهم سوى إزعاج الآخرين

7. الأطفال

لا بأس إن تحول “الترام” إلى مكان للقفز والصراخ.

8. أنا هنا غير حيت خسراتلي Ma voiture

هذه الفئة التي تمثل الطبقة التي لا تختلط مع الآخرين إلا إن تعطلت سياراتهم.

فاعل جمعوي مهتم بكل ماهو إنساني وثقافي، أحب المشاركة في تنظيم المهرجانات والتظاهرات الكبرى وعاشق للمجال السمعي-البصري.

مقالات لكل زمان

10 أشياء نقوم بها تصنع الإستثناء المغربي

هذا ما يقع للمغاربة بسبب التقلبات المناخية الكثيرة

دول يمكنك زيارتها دون ‘فيزا’: كوريا الجنوبية، أرض التطور والمعاصرة

10 أشياء يمكن فعلها في مدينة مراكش من أجل عطلة نهاية أسبوع لا تُنسى

15 علامة التي تجعل منك مغربياً حقيقياً - الجزء 2

هذا ما يقع عندما يجرب المغربي حظه في الطبخ

6 أفلام ستجعلك تعشق سينما هشام العسري

رسوم كاريكاتورية تختزل المعاناة اليومية والأبدية للأم/الزوجة

مشروع ليلى: روك عربي ممنوع فريد من نوعه

8 صور من الطفولة لم ولن تمحيها ذاكرتنا