المغرب يحل مكان السعودية في إدارة مسجد بروكسيل

من طرف يوم 20 مارس 2018 على الساعة 17:42

lalibre.be

بعد 99 سنة من الوصاية على المسجد الكبير ببروكسيل، قررت الحكومة البلجيكية سحب ثقتها من المملكة العربية السعودية واستبدلها بالمغرب.

جاء هذا القرار الذي أدى إلى طرد السعوديين من إدارة المسجد الكبير، بعد جلسات اللجنة البرلمانية التي كلفت بالتحقيق في الأحداث الإرهابية التي زعزعت استقرار العاصمة البلجيكية سنة 2016. 

يرجع السبب في اختيار المغرب كوصي على أقدم مسجد أوروبي بعد إلغاء الإتفاق المبرم بين بروكسيل والرياض سنة 1969، إلى المذهب المالكي الذي يتبناه المغرب والذي يعتبر “أكثر تسامحاً وليناً” من نظيره الوهابي السلفي الذي يعتبر “أكثر عنفاً وتطرفاً” على حد تعبير وزير العدل البلجيكي صاحب هذا القرار.

جدير بالذكر أن الدولة البلجيكية تضم عدداً لا بأس به من الجالية المغربية مقارنة مع الدول الأوروبية الأخرى.

فاعل جمعوي مهتم بكل ماهو إنساني وثقافي، أحب المشاركة في تنظيم المهرجانات والتظاهرات الكبرى وعاشق للمجال السمعي-البصري.

مقالات لكل زمان

8 أغاني لن يتذكرها إلا الجيل الذهبي فقط

8 طرق فعالة للقضاء على التعب والكسل في شهر رمضان

واقع الإنستاغرام المغربي في 10 نقط

7 أماكن أثرية يجب زيارتها في مدينة مراكش

مشاهير في المغرب: أفلام ومسلسلات عربية وعالمية صورت في المغرب

هيروشيما : 10 أشياء لا تعرفها عن امبراطورية الشباب المغربي

10 أشياء تجعلك 'مرضي الوالدين' بامتياز

بالصور: تعرف على 10 زوجات وصديقات أشهر لاعبي كرة القدم

12 نجمة أجنبية خطفن قلوب الشباب المغاربة دون سابق إنذار على إنستغرام

ماذا لو كان المغرب هو الولايات المتحدة الأمريكية؟