المغرب يحل مكان السعودية في إدارة مسجد بروكسيل

من طرف يوم 20 مارس 2018 على الساعة 17:42

lalibre.be

بعد 99 سنة من الوصاية على المسجد الكبير ببروكسيل، قررت الحكومة البلجيكية سحب ثقتها من المملكة العربية السعودية واستبدلها بالمغرب.

جاء هذا القرار الذي أدى إلى طرد السعوديين من إدارة المسجد الكبير، بعد جلسات اللجنة البرلمانية التي كلفت بالتحقيق في الأحداث الإرهابية التي زعزعت استقرار العاصمة البلجيكية سنة 2016. 

يرجع السبب في اختيار المغرب كوصي على أقدم مسجد أوروبي بعد إلغاء الإتفاق المبرم بين بروكسيل والرياض سنة 1969، إلى المذهب المالكي الذي يتبناه المغرب والذي يعتبر “أكثر تسامحاً وليناً” من نظيره الوهابي السلفي الذي يعتبر “أكثر عنفاً وتطرفاً” على حد تعبير وزير العدل البلجيكي صاحب هذا القرار.

جدير بالذكر أن الدولة البلجيكية تضم عدداً لا بأس به من الجالية المغربية مقارنة مع الدول الأوروبية الأخرى.

مقالات لكل زمان

لماذا لا تدخن؟ إليك الأسباب الوجيهة لكي تشرع في التدخين حالاً

11 شيئاً يبرز أنك شخص مدمن على القراءة

'كولدبلاي': روك السعادة الذي ينشر الألوان في كل مكان

10 علامات تجعل منك شخصاً 'سقراماً'

20 صورة لن يفهمها إلا جيل الثمانينات

إختبار: تفاعل مع هذه الصور وسنعطيك فيلماً مغربياً لتشاهده نهاية هذا الأسبوع

دول يمكنك زيارتها دون ‘فيزا’: كوريا الجنوبية، أرض التطور والمعاصرة

10 أشياء تميز أساتذة الرياضة في المغرب

لهذه الأسباب لا يُنصح بالتنقل على متن الطوبيس المغربي

10 عبارات يستعين بها المغربي لإنهاء علاقته العاطفية بطريقة دبلوماسية