الدار البيضاء: طاكسيات صغيرة ترتدي ثوب “الطوبيسات“، والمواطن المغربي هو الضحية

من طرف يوم 4 أبريل 2018 على الساعة 14:36

Save Casablanca

ظاهرة جديدة أصبحت في مدينة الدار البيضاء وتبنّتها بعض سيارات الأجرة الصغيرة (الطاكسيات الحمراء) والتي تقضي بوضع شاشة إلكترونية تبين وجهة السائق.

في حين أن الهدف من وجود سيارات الأجرة الصغيرة هو تسهيل حياة المواطن المغربي وتأمين تنقله الى أي مكان يريد حينما يريد وهو الوحيد الذي له الحق في اختيار الطريق إلى غير ذلك، أصبح السائق هو الذي يفرض الوجهة على الركاب.

فبالرغم من أن القانون واضح في هذه المسألة، والتي تمنع منعاً كلياً على السائقين التحكم أو رفض حمل الزبناء إلى الوجهة التي يرغبون في الذهاب إليها وسحب رخص الثقة الممنوحة لهم، ها نحن نتفاجأ بهذه الخطوة.

Save Casablanca

وإن افترضنا أن هذه اللوحات بغرض إعلام الزبون الثاني بوجهة الراكب الأول لكي يتجنب الطاكسي الوقوف عدة مرات وبالتالي تجنب التأخير، فإن القانون يفرض على السائق طلب الإذن من الزبون الأول لكي يوافق، من جهة أخرى فإن هذه اللوحات تمس بخصوصية الزبائن وتشهر بوجهاتهم.

يفضّل الناس استعمالالطاكسي الصغيرمن أجل تفادي المعاناة والتعب والتأخير عن العمل أو الدراسة أو عن مصالح شخصية، فإذا بهم يعيشون الأمرّين قبل الوصول إلى مبتغاهم.

لطالما اشتكى أصحابالطاكسيات الحمراءمن الشركتين “Uber” و“Careem” لأنها تقطع رزقهم، لكنها على الأقل لا تجعل مستعمليها يعانون وتتميز بدقة وحرية في اختيار الوجهة وعدد الأشخاص، عكس سيارات الأجرة التي من المستحيل أن تتوقف لثلاث أشخاص والسبب هو أن سائقها يريد حمل ثلاثة زبائن ليأخد ثلاثة أجور.

يجب على المواطنين التصدي لكل سائق يفتقد لأخلاقيات المهنة، لأن حافلات النقل الحضري (الطوبيسات) هي وحدها من لها الحق في وضع لوحات إلكترونية مماثلة.

مقالات لكل زمان

نجوم كرة القدم وهم يعيشون لحظات الطفولة

8 أنواع الأشخاص الذين نقابلهم في الترامواي

أهم 10 لحظات مررت بها في فترة مراهقتك

”تورنوا د رمضان”، هذه البطولة المغربية التي لم تعترف بها الفيفا بعد

10 نساء محجبات تحدين الصور النمطية وفعلن ما كنَّ يحلمن به

الهجرة إلى أوروبا، نعيم أم جحيم؟ سألنا هؤلاء المغاربة وكان هذا ردهم ..

17 صورة لن تصدق أنها حقيقية

مشاهير في المغرب: نجوم عالميون زاروا المغرب ووقعوا في عشقه

لحظات حرجة وأمور تكرهها في الامتحان

12 سبباً من صنع الفتيات لإنهاء العلاقة