تعرف على ما يحس به شخص يعاني من فوبيا السباحة من وجهة نظر شخص يعاني من فوبيا السباحة

من طرف

يسخر الكثيرون من أصدقائهم أو جيرانهم أو أقربائهم الذين يعانون من فوبيا السباحة بل ويعتبرونهم كمصاصي دماء صيفيين بسبب جانبهم الإنطوائي الذي يظهر عند بداية الفصل الأكثر حرارة ويختفي عند نهايته. فلا يوجد شخص سوي يرفض الذهاب إلى المسابح أو الشواطىء ليستمتع بإجازته ويشارك وقته مع أصدقائه على حد تعبيرهم.

كلنا يعرف ما تقوله هذه الفئة الساخرة وقد تكون أنت أيضاً تنتمي إليهم وتُلقي الأحكام المسبقة على ناس لم يختاروا هذا الوضع ولا يستطيعون تغييره. سوف أبدأ من تجربتي، ليس كشخص يسخر من هؤلاء الذين يعانون من هذه الفوبيا، بل كواحد لطالما وُجهت إليه الأقاويل ولطالما سمع انتقادات أصدقائه وأقربائه.

مريض نفسي

لست مريضاً نفسياً لأن كل شخص معرض لهذهالفوبياتفي حياته. وقد أكون مريضاً نفسياً ولا عيب في ذلك، لكن نقطة قوتكم ما هي سوى نقطة ضعف في شخصي ولا تعبر عن ضعف شخصيتي، ولا يتعين على أحد أن يوجه تلك الإتهامات اللاذعة التي لا تزيد الأمور سوى سوءاً.

لماذا؟

بدأت الحكاية عندما كنت أعاني من مرض الربو وضيق التنفس بشكل خطير في طفولتي وكان يُستعصى علي الذهاب إلى المسابح والشواطىء بسبب اتباعي لنظام طبي قاسٍ يحرمني من كل هذه الأشياء التي قد تهدد صحتي. تحسنت حالتي مع مرور السنين لكنني فوجئت بأنني لا يمكنني أن أتعامل مع الموضوع بشكل عادي.

attitude-prevention

فصل الشتاء أفضل

نعم أحب وأفضل فصل الشتاء لأنه لا يجعل هذا المشكل مطروحاً ويجنبني التعرض للإساءة والإحساس بالنقص. فرغم أنني أثق في نفسي وأعتبر أنه من الطبيعي أن يعاني أي شخص من مثل هذه الأمور التي قد تعيق ممارسة العيش العادي في هذا العالم الذي لا يرحم، إلاّ أن الأمور تخرج عن السيطرة في بعض الأحيان وتجعلني أخجل من نفسي ومما أعانيه وتُفقدني تلك السيطرة على أعصابي.

lovestarrs.wordpress.com

“حضي لينا حوايجنا”

لطالما سمعتُ هذه العبارة والتي كانت تنخر مسامعي دائماً، لكنني إعتدت عليها مع مرور الوقت لأنها أصبحت عادية في رأيي. مازلت أتذكر أول مرة سمعتها عندما تمكن أصدقائي (الذين تمكنت من إخبارهم بما أعانيه) من إقناعي أن أرافقهم إلى المسبح، لكن دون أجباري على السباحة. ظننت في الأول أنه أمر عادي قبل أن يتحول إلى كابوس عندما نزلوا من أجل السباحة وأنا أشاهدهم وأحرس ملابسهم وأمتعتهم.

Sytyson

“شوف ليك شي حل”

واش أنا كرهت؟

فكرت كثيراً في إيجاد حل لنفسي إما بالتسجيل في نادٍ خاص أوالزعامة“، لكنها قد تصبح ندامة. بالنسبة للتسجيل في النوادي إما يكون جد مكلف أو نادر بحكم تواجدي في المغرب، كما أنني جربت السباحة في مسابح الأطفال كما ينصح الخبراء، لكن لم أستفد كثيراً لاستحالة التعلم فيها، بالإضافة إلى سخرية الآخرين الغير مطاقة.

merdeka.com

مقالات لكل زمان

يوميات تلميذ باكالوريا مغربي : 14 صورة تلخص لحظات ما قبل الامتحان

11 علامة تؤكد على أن صديقك أو صديقتك مزيف(ة)

5 نصائح ذهبية للحصول على عمل صيفي

دول يمكنك زيارتها دون ‘فيزا’: تونس، أرض الياسمين

فترة الامتحانات : جميعنا متحدون في هذه اللحظات الصعبة

بالصور: تعرف على 10 زوجات وصديقات أشهر لاعبي كرة القدم

10 أسباب تجعل الأحياء الشعبية أفضل مكان للعيش

8 قصات الشعر التي تميز الحلاق المغربي

8 صور ستجعلك تعشق مدينة طنجة

علامات الجمال حسب الفتاة المغربية