هذا الطالب المغربي قرر مقاضاة الـONCF بعد نشوب حريق في قطار كان على متنه كاد يتسبب في تأخره عن امتحانه

من طرف يوم 30 مايو 2018 على الساعة 20:22

نشب ليلة أمس، حريق بمقطورة قطار انطلق من محطة الجديدة تمام الساعة 7:20، ترتب عنه موجة من الإضطرابات للركاب، وتأخر طالب طب يدعى رفيق العسال عن موعد امتحانه النهائي الذي كان متوجها إليه عبر نفس القطار.

كل شيء بدأ من محطة الجديدة ..

وحسب ما أفاده الشاب رفيق العسال لـ “welovebuzz – عربية”، فإنه استقل القطار تمام الساعة 7:20 من محطة الجديدة متوجهاً إلى مدينة الدارالبيضاء لاجتياز امتحانه. وفي منتصف الطريق، تفاجئ بأن القطار أبطأ من سرعته وواصل السير بوتيرة بطيئة لمدة ربع ساعة تقريبا، وتوقف بعدها، ليستأنف السير بعد ذلك لفترة قصيرة ثم توقف نهائيا. ثم باشر بعض الركاب في النزول من المقطورة والاستفسار عن سبب الوقوف، وإذ بهم يتفاجؤون بحريق في المقطورة الخلفية للقطار، حيث تم إبلاغهم من قبل ركاب أخرين كانوا بالمقطورة أن رائحة كريهة كادت تحبس أنفاسهم في القطار فسارعوا لإخبار المسؤولين عن السلامة بالقطار، وبعد توقفه أخبرهم المراقب أن التقنيين اكتشفوا أن بعض الأسلاك تسببت بنشوب الحريق.

ما الحل يا ترى؟

يقول العسال: “استغربت من سبب استخدام قطار مهترئ لنقل المسافرين. الحادث لم يكن مستبعدا والشركة كانت تعلم أن هذا القطار غير صالح ومع ذلك استخدمته لنقل المسافرين، وجنيت أنا ومن معي ثمن ذلك، كان شغلي الشاغل بعد الحادثة أن أصل للامتحان في الوقت المحدد. سألت أحد المسؤولين عن الحل فقال أن علينا انتظار قطار قادم من البيضاء سيصل للجديدة ويعود بعد ذلك لنقلنا، استفسرت حينها عن المدة التي قد يستغرقها فصدمت بأن المدة طويلة جدا ولا يمكنني الوصول للامتحان في الوقت المحدد، فقررت أن أحمل أمتعتي وأبحث عن وسيلة نقل أخرى في منطقة شبه مقطوعة. سرت على قدماي وسط الحقول وتحت المطر لأصل لمحطة “اتنين اشتوكة” آملا أن أجد قطارا آخر، لكن للأسف وجدت القطار القادم من البيضاء والذي كان من المفروض أن يقلنا بعد عودته من الجديدة متوقفا هو الآخر. حاولت أن أبحث عن وسيلة نقل أخرى ولم أجد، فمكان المحطة معزول ولا وجود لسيارات الأجرة أمامها. إتصلت حينها بوالدي وطلبت منه الحضور ليقلني بسيارته عسى أن أصل في الوقت المحدد، ثم واصلت السير في الحقول نحو الشارع، حينها وجدت ناقلا سريا “خطاف” نقلني إلى مكان لقاء والدي، وبعدها توجهنا لمدينة البيضاء واضطر والدي للقيادة بسرعة مهولة كي أصل في الوقت المحدد، مما كاد يعرض حياتنا للخطر، وبعد كل هذا وصلت قبل موعد الامتحان ب10 دقائق لكن تكمنت من اجتيازه لحسن حظي.

رفيق العسال قرر رفع دعوى قضائية ضد المكتب الوطني للسكك الحديدية للمطالبة بجبر الضرر، ويوضح بهذا الصدد قائلاً : “علمت أن إدارة المكتب الوطني للسكك الحديدية قد عوض ركاب القطار بـ “تذكرة مجانية” وهو أمر استفزني كثيرا، فقررت رفع دعوى قضائية ضددهم خاصة بعد أن تواصل معي بعض المحامين واقترحوا أن يتكلفوا بالملف.”

من جهة أخرى، تواصلت “welovebuzz ـ عربية” مع المكتب الوطني للسكك الحديدية للسؤال عن الحادثة، غير أننا لم نتوصل بالرد إلى حدود كتابة هذه الأسطر.

مقالات لكل زمان

يوميات هربان في رمضان |الحلقة 13| البوليس ولا الشفارة؟

هكذا يقضي 'الزماكرية' المكناسيون صيفهم في مكناس

رسوم كاريكاتورية تختزل المعاناة اليومية والأبدية للأم/الزوجة

10 أسباب تجعل من الدار البيضاء أفضل مدينة للعيش

7 أشياء غير شريفة قد تحدث لك وتجعل منك شخصاً ”مزهارا”

7 أشياء تجعل من ال R4 السيارة الأكثر شعبية في المغرب

10 أشياء تميز المصور الفوتوغرافي المغربي

10 أسباب ستجعلك لن تفكر في أن تصبح مشهوراً

بلانات ويلوفبوزية : 5 وجهات تخييم صيفية لمحبي الترحال

ما الذي يفعله المغربي مباشرة بعد الإفطار؟ البرنامج الحافل في نقاط