عبرة لمن يتفنن في تقديم الحجج .. أكبر مترشح للباكلوريا 2018 سناً في المغرب عمره يقارب الـ 70

من طرف يوم 8 يونيو 2018 على الساعة 17:20

يشتعل الرأس شيباً وتميط بك الحياة نحو منتهاها، يتقلص عزمك ويندثر طموحك وتسير أفكارك نحو الانعدام، وتظن لوهلة أنك تجاوزت التفكير بمستقبلك لأنك على شفير الموت، ولا مستقبل موجود أصلاً لتفكر فيه، إلى أن يأتي شخص ويثبت لك بالدليل القاطع أنك كنت على غير الصواب. شخص كالسيد لحسن الشاكيري الذي ترشح لاجتياز امتحان الباكالوريا وعمره تجاوز 69 سنة، مؤكداً أن طلب العلم والمعرفة لا يمكن أن يتوقف فعلياً إلا بعد ولوج اللحد.

1. قصة إصرار ليس للعمر فيها مكان

لحسن الشاكيري، موظف متقاعد بقطاع المعادن، يقطن بإقليم تينغير وتحديداً بمنطقة أمسمرير. ترشح هذه السنة لاجتياز امتحان الباكالوريا أحرار، شعبة الآداب، في الثانوية التأهيلية بومالن دادس الذي خرج منها يافعاً سنة 1967 وعاد إليها شيخاً عمره يقارب 70، موقنا عن طيب خاطر أن التأخر في إنجاز الشيء خير من عدم إنجازه، على حد وصفه.

2. الأوان لا يفوت أبداً

يقول لحسن الشاكيري، “في أيام شبابي لم أتمكن من نيل شهادة الباكلوريا، لأسباب معينة. غادرت الثانوية وكلي حسرة على عدم نيل تلك الشهادة. ولجت سوق الشغل وأسست أسرتي الصغيرة وقمت بالعديد من الأمور التي جعلتني مصدر فخر لأولادي ولأحفادي الآن، ولكن كان في القلب غصة دائمة من حسرتي على عدم نيلي لشهادة الباكالوريا، وبعد أن تقاعدت سنة 2014، بدأت في التفكير جدياً في الترشح لنيل الباكالوريا. إستشرت بعض الأصدقاء عن إمكانية هذا الأمر، وأكدوا لي أنه ممكن، وتشبثت بالفكرة إلى هذه السنة وها أنا اليوم قد اجتزت الامتحان وأسأل الله النجاح.”

3. كل شيء كان في المتناول

وعن تفشي ظاهرة الغش في الامتحانات، يقول ذات المتحدث أنه كان في المتناول وأنه لا حجة لأي مترشح يعتمدها إن لم ينجح في نيل الشهادة، وخاصة امتحان اللغة الفرنسية الذي كان في متناول المترشحين. وشدد على أنه لا حاجة لاستعمال طرق غير مشروعة للنجاح، وأن الغش لا يمنحك سوى إنجاز زائف لم تصنعه يدك.

ويختم الشاكيري بنصحه للجيل الصاعد، معتبراً قصته تحفيزاً لهم، وتذكيراً بأن الوقت والزمن لا يمكن وضعهما كحاجز أمام الإنجازات، حيث قال “على هذا الجيل أن يعي أن الزمن لا يشكل عائقاً أمام الأحلام والرغبات، مضاعفة الجهود وتركيم الرغبة والعزم سيعجلان بوصول الشباب إلى ما يصبون إليه.”

مقالات لكل زمان

10 صور تظهر أين ينام الأطفال حول العالم

17 شيئا سيخول لك إمكانية تحقيق الشهرة في المغرب

10 ملكات جمال المغرب في آخر عشر نسخ

5 معلومات خاطئة عن الطعام صدقناها على مدار السنوات

10 علامات تبرز صعوبة الحياة لدى الشخص المزاجي 'عشاق ملال'

10 صور نمطية ساري بها العمل في المغرب وحان وقت تغييرها

لهذه الأسباب يعشق المغاربة فصل الشتاء

فن جرافيتي يتفاعل مع محيطه

10 أسباب تجعل الأحياء الشعبية أفضل مكان للعيش

10 علامات تجعلك من عشاق السهر في الليل