يوميات هربان في رمضان |الحلقة 3| -أكادير: الجزء الثاني

من طرف

هربان في رمضان

message N°3

Jawad faïz <[email protected]>

To :[email protected]
21 juin 2015 20:05

الموهيم كمينا، وجبنا رومبو (رومبو: كلمة حشيشية تبوقيقية معناها أن تكون قد وصلت إلى حالة من التفلسف والتسلسع بسبب الكماية، لدرجة أنك تصبح قادرا على التحدث إلى قدمك بشكل طبيعي جدا). وزغبنا الله قلنا يالله نجيبوا دورة فالكاميو، نيت باش يوريني الحسين البلاد، يا الله آنخرجوا من الدوار، فالطريق حتى وقفونا الجادارمية، بديت نقول ناري آ يشوفوني، وآ نمشي نيشان للحبس، علاش آ الدنيا، حتى زيانيتي شوية ونتي تكحالي فخطرة. ما عرفت ما ندير، الجادارمي جاي جيهتنا، وقلبي كايضرب فالتسعين …

لمن فاتته الحلقة الثانية: يوميات هربان في رمضان |الحلقة 2|

وقفوا علينا جوج جدارميا، ومع تبارك الله كنا مبوقين مابقيتش عاقل آش بقيت كانڭول، الحسين مسخوط  كان مرفوع فالسماوات بقا كايهلل عليهم بالشلحة تا جروه وهبطوه صحة من الكاميو.
ما عقلت على راسي تا فقت ولقيت راسي فالمخفر ديال الشرطة بوحدي ناعس فوق واحد الكرسي، كانشوف فالساعة كانلقاها الربعة ديال الصباح. تا فين مشا كلشي، آش طرا؟ واحد الجدارمي دخل للمخفر هاز براد ديال آتاي، مد ليا كاس:
– الجدارمي:  تفضل آ السي العربي هاك باش تسحر.
تخوا ليا الما من الركابي، ناري ميمتي كنت هنا.
– الجدارمي:  ولا تسنى، را خاصني نعيط عليك أستاذ العربي *يبتسم*
صافي هنا فين صافي تخربقوا ليا الوراق، كنت عارف هادشي عايطرا شي نهار وشحال وأنا نخطط لهاذ اللحظة، الحمد لله الدنيا خاوية وماكاين حد دابا. شربت داك كاس دآتاي فجغمة وحدة، جمعت راسي وشفت فيه فعينيه:
ولدي، تصنت ليا مزيان، راك ماعاتربح والو لا علمتي بيا للشاف ديالك، غادي تميك عليا ودير لا عين شافت ولا قلب وجع، وعا تاخذ باروك صحيح.
شاف فيا الجدارمي وڭاليا: شحال عندك؟
يالله بغيت نفكر شحال خاصني نتاوا معاه فالثمن درت كانقلب مالقيتش الشكارة، وا ناري شهادشي، ياكما الحسين؟ ناري الحرايمي شفرني، آش داني نتيق فيه ڭاع وهوا عاطيها للتبويقة، ما دارش ڭاع بوجه رمضان؟؟؟
– الجدارمي: كاتقلب على الشكارة؟ را عندي.
اح آ قلبي، ظلمت السيد ورزقي عند هاذ خونا اللي كايتفلا عليا هنا.
– الجدارمي: ناري ماتبدلتيش، التاحراميات فالقوالب، أستاذ العربي راني قريت عندك الباك آداب واخا باينا ماعاتعقلش عليا حيث كنتي حاڭرنا وديما كاتبكا حيث ماعطاوكش صيونص ماث. أنا دابا ماعرفت كيندير معاك، مين وصلني الخبر ديال مذكرة البحث عليك وأنا كانڭول لهلا يطيحوا عندي.
بقيت حال فمي وكانشوف، تا آش هاذ العجب، شكون هاذ خونا؟ وأنا مالي، المهم قرا عندي وعايدير معايا المزيان ويطلقني.
– الجدارمي: تصنت ليا مزيان، البوليس جايين يديوك، هاذاك الجدارمي اللي كان معايا را ناشط حيث شديناك، والحسين صاحبك را عا يتشد بتهمة التستر على فار للعدالة.
طاح الكاس من يدي وتهرس. قجني الجدارمي بالجهد وخرج فيا عينيه:
– الجدارمي: واش تا مريض؟؟؟ راني مخبيك هنا باش نعاونك.
يعاوني؟ صافي اللي عطاه الله عطاه، الحسين مسكين بقا فيا خرجت عليه…
– الجدارمي: شوف جابك ليا الله عاتفكني من هاذ الحبس را عييت أنا من العيشة فهاذ الخلا، شحال وأنا نطلب يوصلوني عا لأڭادير ووالو.
جبد الجدارمي السلاح ديالو وحل ليا يديا وڭاليا ديه را فيه قرطاسة وحدة وهرب أ أستاذ، أنا عايجريو عليا وداكشي اللي بغيت، عندي فين نبدا حياة جديدة.
الجدارمي الثاني غوت واحد الغوتة تا ترفعت: “الميلودي!!! فين مشا الأستاذ؟؟؟” وسمعنا الخطوات ديالو.
الجدارمي التلميذ ديالي غوت بجهد: “عتق آ شعآآيبة راه كايهددني” وشير ليا للشرجم والشكارة ديالي.
الجدارمي الثاني فرع الباب  تكربع فالأرض، بلا ما نعيق ضربتوا للوجه بسباطي الطالياني وهوا يسخف.
جريت وخديت الشكارة وخرجت من الباب. شي وحدين كانوا مشدودين ما فهموا والو، بان ليا الحسين، ڭلت ليه يقول للبوليس را أنا اللي هددتوا بالسلاح،
خرجت وخديت السوارت ديال الكاميو تاع الحسين، كانوا محطوطين فوق البيرو ديال الجدارمية، وهربت بالكاميو فالخلا قبل مايجيو البوليس.

11651165_10200744259447005_1455630706_nشديت الطريق وخيوط الفجر بداو كايبانو، مسحر بكاس دآتاي وماكميتش، ولكن هاذ الليلة شبعت فيها أدرينالين. بقيت غادي فجيهت العكس من أڭادير باش ما نتلقاش معا البوليس اللي كانوا خاص يهزوني، كانشوف فالصاك ديال الفلوس وفالسلاح، “وليت مجرم صافي” وجاتني واحد الضحكة هستيرية ما عقلتش على راسي تا وليت كانبكي.
التيليفون كايصوني، نمرة مجهولة باينة جواد.

يتبع ..


(القصة خيالية، كل تشابه في الأسماء أو الأحداث نابع من الزهر للي كايهرس الحجر، وشكرا.)

السيناريو نتيجة عمل ثلاثة محررين : رضوان، أسامة، ويونس.

طالب باحث في علوم و تقنيات المعلومة و الاتصال، 24 سنة. عاشق للشاي و شاعر في أوقات الفراغ.

مقالات لكل زمان

17 أغسطس 2015

أفضل 9 فرق روك أند رول على مر التاريخ

20 مارس 2015

10 علامات تجعل منك خبيراً في 'البطولة بخو'

25 يوليو 2016

10 أشياء تقال بين صديقتين خلال حفل زفاف مغربي

11 أبريل 2015

8 إشارات تدل على أنك من مدمني السلسلات التلفزية الأجنبية

4 أبريل 2016

8 مواقع عالمية من أجل تعليم مجاني ومفتوح للجميع عبر الأنترنت

10 يوليو 2016

10 وصفات لمشروبات باردة ستنعش صيفكم

19 يناير 2016

السجل الوطني الفلاحي في خدمة هيكلة الفاعلين وسلاسل الإنتاج

2 مارس 2016

17 إطلالة أنيقة بالحجاب خاصة بالمناسبات

8 مارس 2015

عندما يجتمع سحر الرياضيات بذكاء المرأة

21 يونيو 2015

يوميات هربان في رمضان |الحلقة 2| -أكادير-

مغربي يُرقِص أمريكيين على إيقاعات موسيقى الشعبي

أغنية 'هاك أماما' بصوت أسماء لمنور

ماذا إن كان كبور أحد المشاركين في مهرجان موازين ؟

يوميات هربان في رمضان |الحلقة 3| -أكادير: الجزء الثاني

من طرف رضوان