إختراق شركة هاكينغ تيم، والمغرب من بين الدول المتجسسة على مواطنيها

من طرف يوم 6 يوليو 2015 على الساعة 21:53

اليوم على الساعة الثانية صباحا تم إختراق شركة هاكينغ تيم، وهي الشركة المتخصصة في بيع برمجيات الاختراق والتجسس.

ليلة واحدة كانت كفيلةً بتحويل شركة “هاكينغ تيم” من واحدة من أكبر شركات القرصنة وبرمجيّات المراقبة حول العالم، إلى إحدى الشركات المُخترقة. ليتحوّل اسمها إلى “هاكد تيم“. الشركة معروفة بكونها أكبر مساعد للأنظمة والحكومات لتجسس على المواطنين. وقد سرّب المخترقون، المجهولون حتى الآن، ملف تورينت بحجم 400 غيغابايت، يحتوي وثائق وإيميلات وملفات ومراسلات.

وحسب الوثائق، فإنّ الدول التي تتعامل الشركة معها حالياً هي: مصر، إثيوبيا، المغرب، نيجيريا، السودان، البحرين، عمان، السعودية، الإمارات، تشيلي، كولومبيا، الإكوادور، هندوراس، المكسيك، بنما، الولايات المتحدة، سنغافورة، كوريا الجنوبية، تايلاند، أذربيجان، كازخستان، ماليزيا، منغوليا، أوزبكستان، فيتنام، أستراليا، قبرص، جمهورية التشيك، ألمانيا، المجر، إيطاليا، لكسومبورغ، بولندا، روسيا، إسبانيا، وسويسرا.

وقد أتى المغرب في مصاف هذه الدول التي تتجسس على مواطنيها، وذلك عبر وزارة داخليته.

11707660_10206650733564242_3395056766200626884_n

واخترق القراصنة أيضاً حساب “تويتر” التابع للشركة، قبل أن تستعيد السيطرة عليه. ونشر هؤلاء صوراً جديدة تُظهر تغيير الإسم إلى “هاكد تيم” ونشروا أيضاً ملفّا في التغريدات، مرفقاً بتعليق: “بما أنّه ليس لدينا ما نخفيه… ننشر وثائقنا”.

وقد بدأت مخاوف حقوقية تظهر إلى العلن عن استخدام الحكومات لهذه البرمجيات في تعقب واعتقال عدد من الناشطين الإلكترونيين، في العالم العربي (مصر، والسودان، والسعودية، والمغرب…) إلى جانب باقي دول العالم، التي تحكمها بشكل أساسي أنظمة قمعية كإثيوبيا وأذربيجان.

مقالات لكل زمان

يوميات هربان في رمضان: سباتة 04 |الحلقة 6|

5 فوارق ما بين 'الصطاج' والعمل في المغرب

رحلة كل كازاوي مع الطرونسبور بشكل يومي

علامات الجمال حسب الفتاة المغربية

5 وجهات سياحية لبداية خريفكم بأحسن الطرق

مشاهير في المغرب : 8 مغنين أجانب اختاروا المغرب لتصوير فيديو كليباتهم

ماذا لو كان المغرب في أمريكا اللاتينية

15 مدينة مغربية لا يمكن أن تذكرها دون ذكر هذه الأشياء

10 من أفضل الأشرار في تاريخ السينما العالمية

10 صور لن تجدها إلا عند المغاربة