يوميات هربان في رمضان |الحلقة 9| رسالة هدى المشفرة

من طرف

هربان في رمضان

message N°9

Jawad faïz <[email protected]>

7 juillet 2015 20:05

ريحت فالارض وحسيت بالذنب، علاش الناس اللي نمشي عندهم كانجيب ليهم المصايب، علاش ما خطفونيش أنا؟ عالاش لقاوها هيا؟ شنو ذنبها؟ وكيفاش المساخيط عرفوني عا نجي على ودها، علم الله شحال وهوما تابعيني… تفكرت جواد، آخر مرة دويت معاه فالسيبير ڭاليا مانبقاش بزاف فنفس البلاصة، تفو، أنا السباب حسيت براسي فداري ومع ناس حبوني، ناس اللي مابقاوش فهاذ الزمان، تهلاو فيا مزيان وكان عندي مكان وفائدة حيث كنت كانعاون أمين.
دابا أمين باقي ليه يومين على الاستدراكية وأنا كنت ناوي صافي نخليهم حيث سالا دوري واسترجعت الثقة فنفسي، وأنني نقد نولي راجل مزيان، ولكن الحصلة وجا هادشي اللي عمري ماتخيلتو…

لمن فاتته الحلقة الثامنة: يوميات هربان في رمضان |الحلقة 8|

الورقة بين يدي، أرقام ومساحات فارغة، بغيت عا نفهم مالها ما كتباتش عادي، واش كانوا واقفين عليها؟ واش هادوا إحداثيات شي بلاصة  لا ميساج مخبي؟
أمين كايبكي مصدوم، وأنا خدام كانتفكر ذاك النهار فاش كانت كاتعاود ليا على الحسابيات والأعداد الأولية، آه بلاتي.. هادشي ما يكون عا شيفراش ديال سيزار هوا اللي ساهل ويمكن يدار بلا تفكير كبير خصوصاً لا شي حد مولف، ولكن خاصني المفتاح اللي هوا الرقم اللي كاتدار بيه الإزاحة ديال كل حرف، آجي دابا عاد فهمت لاش الارقام بين 1 و 26 هادشي مكتوب بالفرنسية ولا الانجليزية ولا ماعرت المهم صافي بدا كايبان ليا البلان.
خاصني نمشي نخرج للسيبير ندوي معا جواد، الليل كاينين سيبيرات اللي باقي كايديروا ليلة بيضاء، ومعا رمضان تبارك الله لكليان كاين. ولايني هاذ السيبيرات ولاو كاينقارضو…

11731401_10200789736543904_440633879_oدخلت تكونيكتيت فالسيت اللي كاندخل ليه ديما باش ندوي معاه، سيت مصاوبو على قبلي وڭاليا را مايقدر تا حد يعيق بيه. شرحت ليه البلان اللي طرا، صدمني ڭاليا راه عارف آش طرا ورا العصابة دات هدى لطنجة، وشرح ليا أنهم خطفوها حيث عرفوها مقطوعة من شجرة عندها عا خوها، إذن تا حد ما عايتبعها غيري أنا اللي ما قادرش نعيط للبوليس. وليت كانشك فجواد علاش ديما عارف آش طاري واش هوا معا العصابة ولا بوليسي ولا عا مصدع راسو؟؟؟ (أنا عارفوا كايقرا ميساجاتي ولكن ماشغليش) جعرت عليه وقلت ليه علاش كايلعب بيا، قاليا شوف سكت وجي دوز لطنجة، راه كايتسناني تماك وعطاني نمرة باش بعيط عليه فيها.
ذاك الوقت اللي بقا ليا فالسيبير دخلت فيه لواحد السيت على الكوداج بسيزار وترجمت النماري لحروف:

22 4 19, 22 17 8 12 25, 17 8
qh ylhqv sdv

ومن بعد جربت ڭاع المفاتيح الممكنة، را كاين عا 25 والسيت عطاني الحلول، وهنا فين لاحظت أن المفتاح 3 عطاني:

NE VIENS PAS

قلبي بقا كايضرب بالجهد.. لا مايمكنش، صافي موتة وحدة اللي كاينة، غادي ندي السلاح وعانمشي، اللهم نموت راجل ولا نتشد فالحبس.
عانمشي عند جواد هوا اللول، عادي نفاريها معاه، شحال وهوا مجرجرني..

يتبع ..


(القصة خيالية، كل تشابه في الأسماء أو الأحداث نابع من الزهر للي كايهرس الحجر، وشكرا.)

السيناريو نتيجة عمل ثلاثة محررين : رضوان، أسامة، ويونس.

طالب باحث في علوم و تقنيات المعلومة و الاتصال، 24 سنة. عاشق للشاي و شاعر في أوقات الفراغ.

مقالات لكل زمان

كيف تصبح رئيس الحكومة المغربية

أفغانستان، بلد الحرية والسلم والإزدهار... في الستينيات

12 قاعدة من الضروري معرفتها قبل اختيار الدراسة ب'لافاك'

10 مأكولات ستنقذ حياتك قبل الفطور

10 أنواع من الموظفين الذين تجدهم في أية إدارة أو شركة بالمغرب

هكذا سيكون المشاهير المغاربة لو اشتغلوا داخل أرض الوطن

اللحظات الحرجة التي نعيشها عندما نكون ضيوفاً

10 كذبات قلناها لوالدينا على الأقل مرة واحدة

8 طرق فعالة للقضاء على التعب والكسل في شهر رمضان

كيف تكتشفين أنك عاشقة لشيء اسمه 'سياقة السيارات'