يوميات هربان في رمضان: |الحلقة 12| المواجهة 1

من طرف

هربان في رمضان

message N°12

Jawad faïz <[email protected]>

14 juillet 2015 20:05

– لعربي : كيفاش شريحة إلكترونية، واش تسطيتي، قالو ليا ايلا لقاو شي حاجة، ولو بسيطة كاتهددهم، عاذ يقتلوا هدى، وانا، الضمير ديالي مابقاش يتحمل كثر ما هو هاز.

– جواد : ولكن العربي، وايلا قتلوك تا نتا ؟ باش عرفتي بلي غا تبقا حي؟
من بعد نقاش طويل، قنعني جواد أنني نركب الشريحة الإلكترونية، وناخد المكانة لي آيعطيني.

لمن فاتته الحلقة الحادية عشر: يوميات هربان في رمضان |الحلقة 11| الاستعداد للمواجهة
داكشي ماخداش وقت طويل. لبست كاسكيطة حيت خبيت فيها الشريحة، وطلبت من جواد مايتبعنيش، من داكشي اللي دوزت، وعاد داكشي لي قال ليا جواد، فأنا كانتعامل مع مافيا عندها وذنين فكاع البلايص.

وانا غادي فالطريق تفكرت بلي العصابة ماقالو لياش بالضبط فين نمشي، والمعلومة ديال أنهم شادين هدى فأصيلة عرفتها غا من عند جواد. هادشي ماشي هو هاداك، شي حاجة ناقصة.
ماعرفتش واش نشد الطريق لأصيلة، ولا نبقا غا كاندور فطنجة، ولا نمشي للدار ديال الحاج (الشاف د العصابة)… من جهة، ايلا مشيت للدار، ماغانلقاش هدى، على حسب ماقال لي جواد. ومن جهة اخرى ايلا مشيت لأصيلة آيعرفوا بلي انا عندي شي مصدر كايسقيني بالمعلومات، ويقدر هاد الخطأ يكون مرادف لحكم بالإعدام عليا وعلى هدى، وماشي بعيد… حتى على جواد.
ناري راسي آتيفرقع، وا توحشت نكون غا مسالي راسي، حاط شي صينية د آتاي وداير رجل فوق رجل، وعاصر على شي جلسة برلمانية مدوزينها فالقناة المغربية العجيبة ديالنا. توحشت راسي يكون كونجي وماكايخدمش، أما دابا ماكايوقفش، بكثرة الهم، الشوك آيبدا ينوض ليا فالراس.
خشيت يدي فجيبي نجبد التيليفون، مالقيتوش، آه نسيت بلي لحتوا !
مشيت لواحد التيليبوتيك شريت واحد تيليكارط، مول التيليبوتيك قاليا، غي دوز لابيل ديالك هنا، بلاش من التيليكارط، ولكن انا لحيت عليه، مابقيت كانتيق فحد، على الأقل، التيليكارط، ايلا قرب شي حد يتسنط عليا انشوفو.
مشيت لأقرب بوسط ديال تيليكارط، دوزت النمرة، التيليفون كايصوني، وكانساين يجاوب …
– آلو آلو، أمين ؟
– آلو، شكون معايا، العربي ؟
– وي أمين، كي دوزتي المواد اللولين ؟
– مزيان مزيان، واخا مشطون، ولكن لاباس. هدى معاك ؟
– هدى ؟ … آه كاينة معايا.
– دوزها ليا.
– لا راه ناعسة عيانة شوية… من بعد ونعاودو نعيطو ليك، يا الله زير راسك، الزردة إن شاء الله …
– يا الله، اووف، دابا عاد آندوز براحتي .. الحمد لله، شكرا ا لعربي …
– لا ….لا شكر على واجب …
وقطعت، ماقديتش نزيد كلمة وحدة، بديت كانبكي، مني سولني على هدى، ماعرفت مانجاوبو، وكذبت عليه..
وإن شاء الله ماغاديش نخون الوعد، وغايحتافلو بالنجاح ديالو، والعودة ديال هدى، واخا نعرف يكون الثمن هو الحياة ديالي، الثمن قليل باش نكفر على الذنوب والأخطاء ديالي.
المشاكل والهموم بحال لكماية والشراب، ولا حتى الصيام، ولاو كاجيوني بحال اللعب. الهم ديالي اكبر… الحمد لله، على الأقل بديت كانتبدل…
جلست فالطريطوار، حدا فين كنت واقف، وبديت كانفكر شنو ندير، شويا بدا كايصوني البوسط ديال التيليكارط .. آواه، من ايمتا، هاد العجب كايستقبل الاتصالات ؟ وحتى إذا كان كايستقبل، كيفاش بنادم عرف النمرة ديالو ؟
ميّكت عليه المرة الاولى، و \لكن عاود صونا من جديد، نضت بخطوات متثاقلة وهزيت لاباراي ..
ما جيت فين نجاوب، حتى تضربت فالقاع د راسي، مافقدتش الوعي، ولكن الجسم ديالي ثقال عليا، وكولش ولا كايبان فلو .
جاو شي 40 و لا 400 واحد، ماعرف شحال. وهزوني ودخلوني واحد السيارة كحلة. غمضو ليا عيني باش مانعرفش فين غادين بيا، وحيدو ليا كاع حوايجي، خلاوني غا بالكالسون، مشات الشريحة الإلكترونية، ومعاها المكانة لي عطاني جواد، حاولت نبقا محافظ على الوعي ديالي، لكن مش..مشيت ..
ما فقت إلا بواحد سطل ديال لما فوجهي، لقيت راسي مشدود لواحد الكرسي، والدنيا مظلمة بحال ايلا كاين فشي قبو، وهدى قدامي، مشدودة لكرسي تا هي، وواحد خينا تكون فيه شي قنطار ديال الطول، و2 ميترو ديال الوزن، آ ناري تخربقت ! شاد عليها فردي.
بداو كايضربوا فيا كوش ضروات ( ) … شويا جا الحاج … وسولني :

– فين الفيديو ؟ يصحابليك غا تهرب بيها ؟ ولا غاتسلك مني ؟
– فيديو ؟ إينا فيديو ؟
– نسيتي، الشباب ! عطيوه باش يتفكر !
– الضرب لا، انا ماعارفش علاش كادويوا، انا ماعارف والو على تا شي فيديو !

ناري آش هاد الفيديو تاني ؟

يتبع …


(القصة خيالية، كل تشابه في الأسماء أو الأحداث نابع من الزهر للي كايهرس الحجر، وشكرا.)

السيناريو نتيجة عمل ثلاثة محررين : رضوان، أسامة، ويونس.

طالب بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بالقنيطرة، 21 سنة، و مدون بصفحتي الخاصة"Ana ou Rassi". شغوف بالقراءة و الكتابة و برياضة التيكواندو...و محب للمرح و السفر. وكذا دكتور في علوم الكسل و النوم الديماغوجي.

مقالات لكل زمان

5 يونيو 2017

10 أشياء تجعل شهر رمضان مختلفاً لدى المغاربة

9 أبريل 2017

صور: أشهر الرسومات الجرافيتية بالمغرب

18 فبراير 2017

11 شيئا تجعل المغاربة فخورين بمغربيتهم

16 أبريل 2016

10 أنواع من الموظفين الذين تجدهم في أية إدارة أو شركة بالمغرب

28 فبراير 2015

الجيل الذهبي: جيل التسعينات

22 يناير 2017

3 مجموعات غنائية عربية ستثير إعجابكم

13 يناير 2017

فلاديمير هولان: الشعر التشيكي بكل غيرة وكراهية وحب

8 مايو 2017

10 صور نمطية ساري بها العمل في المغرب وحان وقت تغييرها

30 مارس 2017

19 وجهة إن زرتها جميعها فأنت رحالة مغربي حقيقي

6 أبريل 2017

لينا شماميان: الصوت العربي الذي يلامس الروح

مغربي يُرقِص أمريكيين على إيقاعات موسيقى الشعبي

أغنية 'هاك أماما' بصوت أسماء لمنور

ماذا إن كان كبور أحد المشاركين في مهرجان موازين ؟

يوميات هربان في رمضان: |الحلقة 12| المواجهة 1

من طرف يونس وخويا