هذه الأسباب ستدفعك حتما لزيارة المغرب

من طرف

 

هل أنت على استعداد لحزم حقائبك والذهاب لمدة تنسى فيها العالم، لتتذوق طعما آخر للحياة تنمزج فيه حلاوة المغامرة، بروعة المناظر وحفاوة الاستقبال. هل ترغب في عيش أعظم مغامرة في حياتك، لكن لم تقم باختيار وجهتك بعد؟ نحن نقترح عليك المغرب إذن.

المغرب هو البلد الوحيد الذي يمزج بين البحر والصحراء، والبرد والدفء، والأصالة والحداثة، والثقافة الحضرية والريفية. إذا كنت لا تزال غير مقتنع، هنا تسعة أسباب من شأنها أن تجعلك تغير رأيك فتسابق الريح لزيارة المغرب:

1- ستستطيع تسلق جبال مكسوة بالثلوج أو بالرمال

camel caravan in the sahara desert

المغرب يعد موطنا لأعلى قمة في شمال إفريقيا، قمة جبل توبقال، التي يبلغ ارتفاعها 4167 متر. خلال أشهر الشتاء، تجذب القمم الثلجية المصطافين، وتستقطب منتجعات التزلج، مثل أوكايمدن، المتزلجين من جميع أنحاء العالم. بينما شمالا، إفران ومشليفن، يحضيان بشعبية النجوم لدى الزوار من الرباط ومكناس وفاس وغيرها من المدن المغربية. لكن ليس هذا كل ما في الأمر، فبمجرد عبور الأطلس الكبير، و بعد بضع ساعات من القيادة، تجد نفسك مباشرة أمام بوابة الصحراء الكبرى، حيث يمكنك عبور الكثبان الرملية على متن الجمال أو بواسطة سيارات الدفع الرباعي، والاستمتاع بالمنظر الخلاب لشروق وغروب الشمس.

2- سيكون دائما مرحّبًا بك

42274957

قد تكون الضيافة أحيانا نوعا من اللباقة والكرم، لكن في المغرب، تتجاوز ذلك لتصبح أسلوب حياة. ومن العادي جدا أن يقدم لك أحد التجار كوبا من الشاي، بل ولا تتفاجأ إن تلقيت من شخص ما التقيته للتو دعوة للغذاء أو العشاء.

3- ستنام بمنزل يتجاوز عمره ال100 سنة

breve34177-0في مدن مثل مراكش وفاس، المنازل القديمة التي تقع في المدينة العتيقة قد يعود تاريخها لقرون خلت. وتنتشر عشرات الرياضات (مجموع رياض) ومئات من البيوت القديمة بشتى أنحاء البلاد. و نجحت كثير منها في الإبقاء على سحر الأصالة مع السهر على تقديم كل وسائل الراحة الحديثة التي تحتاجها.

4- ستجد حتماً صناعا تقليديين وفيّين

img_0130

في الأسواق، وبكل اخلاص وحب، يواصل حرفيون العمل بإتقان وتفانٍ. القيمة الكبيرة المعطاة لمثل هذه الممارسات، تجعلك تقف وقفة إعجاب واندهاش لعمل فني لم يمت عبر الأجيال، وصمدت جماليته لتنتقل من الأجداد إلى الإحفاد عبر الآباء.

5- ستعيش تجربة تسوق فريدة من نوعها

marrakech-10

إذا كنت من محبي التسوق، فالمغرب وجهة خلقت لأجلك. متاهات من المحلات التجارية ومن أوراش العمل والمعارض ستخطف أنفاسك. سوف تكتشف كنوزاً بالمغرب. نصيحة واحدة لا تغفل عنها، لا تنسى أن تطور أساليب المساومة لديك، هذا إن لم تصر محترفا فيها.

6- حاسة ذوقك ستكتشف نكهات جديدة

Tajine-marocaine1

باعتباره واحدًا من أفضل المطابخ في العالم، المطبخ المغربي هو عبارة عن مزيج من الثقافات والنكهات، التي الحلو والمالح في نفس الطبق: فاللحم مع الفواكه والخضروات مثلا، يجمع بين الحار و اللذيذ، ورفقة الشاي بالنعناع يكتمل بهاء الوجبة. أظف إلى ذلك تنوع الثقافات (العرب والبربر والسفارديم والأوروبيون والأفارقة …) الذي يعطي للمطبخ المغربي طعمًا خاصاً.

7- سوف تكون في واحد من الأماكن الأكثر تنوعا في العالم

lavenue-mohammed-v-2

بقدم واحدة في أوروبا وأخرى في إفريقيا، المغرب يجمع بين المغامرة والغموض، من جهة، والحضارة والثقافة من جهة أخرى: المدن الكبرى مثل الرباط وطنجة تشبه المدن الأوروبية في نواح كثيرة، ولها من القصص الكثير ما ترويه عبر أسوارها و تاريخها، بينما الأماكن الريفية، مثل زاكورة وشفشاون ستجعلك تعود إلى العصور الماضية، وتعطيك بطاقة بيضاء لتستمع بجمال الطبيعة.

8- سوف تجد من الآثار مايشهد على تاريخ المغرب

8018942792_e73a2755e5_h

لم يحصل المغرب على استقلاله إلا في سنة 1956، أكثر من نصف قرن من الاستقلال لم ولن تلخص تاريخا له أصول متجذرة، ولا زال يمتد إلى الحاضر. المباني مثل القرويين، أقدم جامعة في العالم، ومسجد الكتبية الشهير، الذي تم بناؤه عام 1147، لا تزال تكشف فترات من تاريخ المغرب: قبل وأثناء وبعد الاستقلال.

9- ستعيش الفصول الأربعة وتشعر بروعتها

PicsArt_1424390274667

المغرب هو بلد فصول السنة بامتياز. فالجو ينتقل، مع المرور من فصل إلى آخر، من حرارة صيف إلى برودة خريف، وثلوج وأمطار شتاء ثم روعة ربيع، وأنت تستمتع بروعة العيش والحياة. ليس هذا فقط، بل تستطيع الاستمتاع بكل الفصول في نفس اليوم، فحالياً رحلة إلى إفران ستأخذك إلى قلب فصل الشتاء وصفاء الثلوج، وبذهابك إلى شفشاون ستعيش فصل خريف متكامل الأوصاف، لتذهب إلى بني ملال أو زاكورة وتستمتع بخضرة الأرض وجمال الزهور في وصف جميل لفصل الربيع، قبل أن تكون في طريقك نحو الجنوب، لتنعم بجمال الشواطئ والرمال الذهبية والجو الدافئ في استحضار شامل لفصل الصيف.

طالب بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بالقنيطرة، 21 سنة، و مدون بصفحتي الخاصة"Ana ou Rassi". شغوف بالقراءة و الكتابة و برياضة التيكواندو...و محب للمرح و السفر. وكذا دكتور في علوم الكسل و النوم الديماغوجي.

مقالات لكل زمان

ترجمة ل8 جمل 'الفهاماطور' المغربي الأكثر استعمالا

10 أشياء تميز لاعب كرة القدم المغربي

10 أشياء تنتظر الحاصلين على الباكالوريا

6 هجومات التي تتعرض لها الفتيات المشجعات لكرة القدم في المغرب

10 أشياء تميز المسابح الشعبية المغربية

5 أشياء التي لا يستغني عنها المغاربة في عاشوراء

12 شيئا لن يفهمها إلا ركاب الطرامواي في المغرب

أطول وأقصر فترات الصيام عبر العالم

ياسمين حمدان: الصوت اللبناني الفريد من نوعه

10 مأكولات ستنقذ حياتك قبل الفطور