أفغانستان، بلد الحرية والسلم والإزدهار… في الستينيات

من طرف - 14 مشاركة

لا شك أن أول صورة تتبادر إلى أذهاننا بعد سماع كلمة “أفغانستان” هي صور الدمار والتقتيل والنساء كالخيم المتنقلة. ولكن، ليعلم الجميع بأنه لم يكن الحال هكذا قبل 50 سنة.

لقد أتت الحروب على أفغانستان فدمرتها، بداية من سيطرة الاتحاد السوفياتي عليها، مرورا بالتدخل العسكري الأمريكي ووصولا إلى كونها الآن مرتعا للجماعات المتطرفة والتي تنتهك حقوق الإنسان باسم الدين.

فقبل 50 سنة مضت، أي قبل أن يتم الانقلاب على الملك آنذاك محمد ظاهر شاه، عرفت البلاد في عهده تقدما اقتصاديا وعمرانيا مرموقين، فقد كانت منفتحة سياسيا وكان هناك اهتمام داخلي كبير بالعلم والتعليم. لقد كانت أفغانستان بلدا مستقرا ومسالما يتمتع فيه الشعب بالحرية الاجتماعية، حيث كان للمرأة حضور وكرامة مصونة، وكان من أبسط حقوقها التعلم.

وإليكم مجموعة من الصور ستدهشكم لأفغانسان الأمس:

afghanistan_kingdom

Afghanistan3_0

Afghanistan8_0

Afghanistan4_0

Afghanistan11

Afghanistan19

Afghanistan22_0

Afghanistan10

Afghanistan6

Afghanistan13

susanrecordstore5070656983_ae2ace7e86_o

Afghanistan20

Mujeres-de-Afaganistan-111

الأمومة، الرسم، التصميم، الكتابة، الاختراع، المنطق، القراءة التحليلية، حب الاكتشاف، الخيال، الأفكار العديدة ...أنا.

مقالات لكل زمان

17 مارس 2015

ملصقات أفلام تحولت إلى الواقع

8 مايو 2016

10 من أفضل الأشرار في تاريخ السينما العالمية

15 فبراير 2017

13 شيئا لن يفهمها إلا من لعب كرة القدم في الشارع

30 يونيو 2017

هكذا سيكون المشاهير المغاربة لو اشتغلوا داخل أرض الوطن

16 يونيو 2017

هذا ما سيقع في المغرب لو تعطي الدولة تعويضاً عن 'الشوماج'

21 يوليو 2016

هدايا شائعة حصل عليها كل مغربي في عيد ميلاده

9 أغسطس 2016

10 صور نمطية يُصدقها الأمريكيون عن المغاربة

22 يونيو 2017

5 عناصر أساسية يجب على العروس اجتنابها قبل موعد زفافها

22 يوليو 2015

6 تطبيقات أندرويد مغربية يجب أن تكون على هاتفك

2 مارس 2017

9 عبارات غريبة لن تسمعها إلا في المغرب

مغربي يُرقِص أمريكيين على إيقاعات موسيقى الشعبي

أغنية 'هاك أماما' بصوت أسماء لمنور

ماذا إن كان كبور أحد المشاركين في مهرجان موازين ؟

أفغانستان، بلد الحرية والسلم والإزدهار… في الستينيات

من طرف حسناء بويجرار