التوأم المختلف ليس مجرد خيال

من طرف يوم 6 مارس 2015 على الساعة 13:23

تعرفوا على لوسي وماريا آيلمر، توأم يبلغ من العمر 18 سنة، لكنهما لا تتشابهان في شيء، بل إنهما مختلفتان إلى حد جنوني، يجعلهما تظهران على أنهما من عرقين مختلفين.

twins 3صدقوا أو لا تصدقوا، إنهما توأم حقيقي بيولوجي من نفس الأب والأم، ونفس الرحم، ونفس تاريخ الازدياد، ونفس …

twins 2“لا أحد يصدق أبدا أننا توائم، معظم التوائم يبدون مثل حبتين متماثلتين من البازلاء. بينما نحن، لا يمكن أن نكون أكثر اختلافا حتى ولو حاولنا”، تقول لوسي، “نحن [حتى] لا نبدو وكأننا من نفس الوالدين، ناهيك عن كوننا ولدنا في نفس الوقت.”

twins 6لكن هذا الاختلاف ليس عبثا، فنظرة بسيطة إلى والديهما، تجعل كل شيء يبدو طبيعيا

twins 5ليس هذا فقط، فرغم وجود أخ و أختين، إلا أن التوأم يضم الفرد ذي البشرة الأكثر سمرة (ماريا) والأكثر بياضا (لوسي)، من بين الاخوة الخمسة.

twins 7“بشكل أو بآخر، تقول لوسي، نشكل أنا وماريا الطرفين القصويين من حيث لون البشرة، بينما إخواننا يوجدون بيننا”

twفي الأخير، التوأمان تؤكدان على أن تفصيلا مثل اللون لم ولن يكون قادرا على التأثير على صلتها، بل إن اختلافهما هذا زاد من توطيد العلاقة بينهما.

طالب بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بالقنيطرة، 21 سنة، و مدون بصفحتي الخاصة"Ana ou Rassi". شغوف بالقراءة و الكتابة و برياضة التيكواندو...و محب للمرح و السفر. وكذا دكتور في علوم الكسل و النوم الديماغوجي.

مقالات لكل زمان

10 صور تظهر أين ينام الأطفال حول العالم

هكذا يفهم الآباء المغاربة تصرفاتك

15 دولة هي الأقل حرية بالعالم

عجائب الدنيا السبع موجودة أيضاً في المغرب، وهذا هو الدليل...

10 جمعيات خيرية دخلت مجال التكافل والتضامن وقامت بعمل الدولة

لهذه الأسباب تبقى PES6 محبوبة الجميع

وصفات سهلة ولذيذة 'للكوسالا والكسولات' من الطلبة والطالبات المغاربة

هذا ما يقع لمهند المغربي عندما يعشق نور

8 أشياء تميز جمهور مباريات كرة القدم الليلية بالمغرب

10 مغاربة جعلوا راية المغرب ترفرف عاليا