أبهر العالم بتضحيته .. أمرابط كاد أن يموت في مباراة البرتغال، فأكملها وأوصى بالاعتناء بعائلته

Avatar

من طرف يوم 21 juin 2018 على الساعة 12:57 - 415 مشاركة

ضرب النجم المغربي نور الدين أمرابط، رجل مباراة المغرب والبرتغال بدون منازع، مثلاً في التضحية من أجل الوطن، وأبهر العالم بكلماته التي همس بها في مسامع طبيب الفريق الوطني عبد الرزاق هيفتي، عندما قال، « سألعب المباراة وإن مت إعتنوا بعائلتي« .

أمرابط الذي تعرض لصدمة في الرأس بعد التحام مع لاعب خصم في مباراة إيران، تأكد أنه لن يشارك في تدريبات الفريق لمدة أسبوع كامل، كما أنه لن يلعب مباراة البرتغال بعدما تأكد أنه مصاب بارتجاج في الدماغ، الشيء الذي لم يتقبله أمرابط حيث أنه كان عازماً على إبلاء بلاء حسن في مباراة البرتغال، وأصر على أن يشارك في التداريب واللقاء وإن كان ذلك آخر نزال في حياته. وأمام إصراره، سمح له عبد الرزاق هيفتي طبيب المنتخب باللعب شرط أن يضع خوذة طوال مجريات المباراة وألا يلعب اللقاء كاملاً.

دقائق بعد بداية النزال، إستشاط أمرابط غضباً بعد تلقي شباك المنتخب لهدف مباغث في أولى الدقائق، فرمى بخوذة رأسه واشتد عزمه على « تعذيب » البرتغال، مما وضع سلامته على المحك.

قدم أمرابط كل ما لديه، وأشاد العالم بأكمله بأدائه وقتاليته، وخاصة وطنيته وتضحيته في سبيل القميص الوطني. الكل اتفق على أنه كان هو رجل المباراة دون منازع، إلا أن الاتحاد الدولي لكرة القدم كان له رأي آخر، ومنح الجائزة لكريستيانو رونالدو الذي قال كل من تابع اللقاء أنه لم يفعل شيئاً غير تسجيل هدف وحيد، وتضييع ضربتا خطأ كانا بإمكانهما تأهيله للتسجيل.

مقالات لكل زمان

السيتكومات المغربية، مضمون واحد مع تغيير الشكل

الجو ممطر؟ إليك 5 أشياء لتفعلها في مثل هذه الأجواء

10 أشياء تثبت أنك من عشاق ومحبي 'الطاكو'

أمي الحنون .. هذا المقال إليك يا 'ست الحبايب'

إختبار: إن أجبت عن كل هذه الأسئلة، فأنت مغربي 'قح'

7 أشياء تجعل من عطلة فصل الربيع أفضل العطل

لا تسمح لـ ”الكراش” بأن يصنفك في خانة ”الفراندزون” بعد اليوم، إليك خططنا الجهنمية

10 من أجمل المناظر الطبيعية التي لن تصدق أنها في المغرب

إختبار: ماهي درجة إخلاصك في العلاقات؟

8 مشاريع تجارية مغربية وُجدت لتبقى