إن فعلت هذه الأشياء فأنت تحب بالطريقة المغربية

Avatar

من طرف

لا يختلف اثنان على أن الحب غريزة طبيعية تجعل الناس يحسون بأشياء تجاه شخص آخر، هذا الشخص الذي يقتحم حياتنا ويجعل نفسه الإنسان رقم 1. تختلف طريقة الحب من إنسان إلى آخر، ومن قبيلة أو مدينة إلى أخرى، تماما كالمغرب الذي نرى فيه العجب العجاب يوماً بعد يوم، بالإضافة إلى الكلمات التي تجعل من الحب المغربي استثناءاً.

1. ترسل رسائل كل ساعة طوال الليل لكي تجدها حبيبتك صباحاً

المتنبي ومادارهاش.

2.  « كانبغيك الخايبة/الخانزة .. »

وصلتما لدرجة كبيرة من الإنسجام وبالتالي هذه العبارات تبرز الرومانسية المغربية.

3. « ماعرفتش علاش كانبغيك بزاف؟ ماعرفتش علاش كانفكر غير فيك؟ »

هذه الأسئلة التي لا تتوقف عن طرحها، بمعنى أن الكلمات لا تكفي يا حبيبتي لكي أعبر لك عن درجة حبي لك.

4. « واش سحرتي ليا؟ »

بمعنى أنني أحبك كثيراً ولا أفكر في شيء آخر، ولَم أكن لأتصور أنني سأحبك بهذه الدرجة,

5. « كانشوفك فالبراد والطباسل »

طبعا .. الحب المغربي لا ينفصل عن الموانئ، ومتعلق دائماً بالأكل.

6. « حلمت بيك »

طريقة الأولاد والبنات المثلى لإثبات أن حبهم حقيقة.

7. عندما تقبلها، تقول لها « مالك؟ »

8. « ناكل عليك .. (أضف أي شيء مستحيل أن يؤكل مكان النقط) »

هنا يرفع الشاب المغربي سقف التحدي أمام حبيبته، أي أنه مستعد لكي يضحي في سبيل حبه لها.

9. خالتي وعمي

طبعاً لابد من إقحام والديها في الموضوع لتبين لها أنك مستعد لأن تكون معها إلى الأبد.

10. « أنا مريض/مريضة »

تتظاهر بالمرض لكي تختبر حبيبك في درجة حبه لك، وما الذي يمكنه أن يفعل من أجلك.

إضافة: ترسل لها هذه المقالة لكي تسخرا منها كما لو أن ما قيل فيها غير حقيقي

Avatar

كل يوم تتجدد الفرصة لصنع التاريخ ..

مقالات لكل زمان

10 أسباب تجعل من مدينة الداخلة أفضل وجهة صحراوية بالمغرب

لهذه الأسباب لا يجب عليك الحكم على أن الرجال ”كاااااملين بحال بحال”

8 أشياء تبين أنك شخص يفعل كل شيء في الدقيقة الأخيرة

معلومة غريبة .. أولياء صالحون بالمغرب يتبرك بهم المسلمون واليهود معاً

كيف تعرف أنك شخص ”ماعندوش مع بنادم”؟

هذا ما سيقع لو كان المنتخب المغربي بأداء نظيره البرازيلي

المغرب لا يحتاج المشاركة في كأس العالم فهذه الكأس متواجدة منذ زمن بعيد في المملكة

10 كوميديين مصريين أبدعوا في إضحاك الشعب المغربي

الأشياء التي نفعلها عند اقتراب فصل الصيف

ماذا لو كانت اللوحات الفنية المشهورة تتكلم بالدارجة - الجزء الأول