الأشياء التي تبين كره المغاربة لزيادة ساعة

Avatar

من طرف

« أعلنت وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية أنه سيتم إضافة 60 دقيقة إلى الساعة الرسمية للمملكة المغربية يوم الأحد المقبل على الساعة الثانية صباحاً ».. لطالما سمعنا هذه العبارة التي تفيد بإضافة ساعة أو 60 دقيقة للتوقيت الرسمي للبلاد، الشيء الذي يؤدي إلى غضب وسخط أغلبية المواطنين حيث يعتبرونها عائقاً ولا تفيد بشيء سوى الإرهاق النفسي والجسدي ونقص التركيز في العمل أو في الدراسة. من جهة أخرى تبرر الحكومة كل سنة أن هذه العملية تساند الإقتصادي حيث تقلص الفارق بين المملكة المغربية وباقي الشركاء.

تمت المصادقة على زيادة ساعة أو نقصانها على يد حكومة عباس الفاسي الفهري سنة 2008، ومنذ ذلك الحين والمغاربة يتذمرون منها. فماهي الأشياء التي تبين كره المغاربة لهذه الساعة؟

1. « الساعة الجديدة ولا القديمة؟ »

عبارة طالما نسمعها عند زيادة الساعة أو عندما يتم إنقاصها وتبين بشكل كبير عدم إنسجام المغاربة مع هذه العملية لقرابة 10 سنوات.

2. التأخر عن العمل والدراسة في اليوم الأول

يتأخر العديد من الطلبة والموطفين عن العمل والدراسة والسبب راجع للهواتف الذكية التي لا يتم تحديثها أوتوماتيكياً الشيء الذي قد يسبب مشاكل عويصة.

3. عدم الإستفادة من هذه الزيادة الزمنية

الكل ينتقد الحكومة على أنها المستفيد الأول من هذه الزيادة، وأنها فقط مصدر إرهاق يُنجب في فصل الصيف ويتوفى أثناء تهاطل الأمطار.

4. التعب الذهني والجسدي

لأنك تعلم أنه كان بإمكانك النوم ساعة أخرى، وهذا العامل النفسي يؤثر في آدائك اليومي.

5. رمضان والساعة

يعرف المغاربة زيادة مبكرة تتوقف قليلاً عند إقتراب شهر رمضان وتُستأنف بعد عيد الفطر.

6. معاتبة الحكومة

تُعاتب الحكومة من طرف الفئة النشيطة لأنها ترهقهم خصوصاً عند الإستيقاظ، ومن طرف الفئة العاطلة لأنها تعتبر أن الزيادة في فرص الشغل والأجور من الأولويات.

7. أطفال لاينامون بسهولة

يَصعُب على الآباء والأمهات التعامل مع نوم أطفالهم لأنه من الطبيعي أن ينام الأطفال على توفيت غرينيتش لأنه التوقيت المناسب للمغرب.

Avatar

كل يوم تتجدد الفرصة لصنع التاريخ ..

مقالات لكل زمان

أنواع الركاب الذين يفضلهم كل سائق شريك لدى UBER

10 شخصيات عالمية زارت المغرب في الزمن الغابر

10 أصدقاء يجعلونك تفكر في هجرة المغرب فوراً

ماذا لو كان المغرب ينتمي للقارة الأوروبية؟

23 نجما يجب أن يقولوا 'شكرا' لطبيب أسنانهم

7 من أجمل احتفالات لاعبي كرة القدم بتسجيل الأهداف

أشهر العلامات التجارية المغربية من منظور آخر

الهالويين على الطريقة المغربية: ”وحوش مغربية” قد ترعب ”دراكولا” نفسه .. هل من مصمم يبدع أزياء لهم؟

يوميات هربان في رمضان : الطريق إلى طنجة |الحلقة 10|

سلسلة رمضان : يوميات راضية (الحلقة 1)