المخدر الأكثر استهلاكاً بالمغرب .. السلطات لا تعتقل تجاره والجميع يستهلكه دون أن يعلم

Avatar

من طرف

إنه المخدر الأكثر انتشاراً في البلاد، ورغم فعاليته الملحوظة فلم يتم منعه ولا تجريم بيعه واستهلاكه، كما أن تجاره وباروناته منتشرون في كل الأوكار والأركان بالأحياء الشعبية، والأخطر من ذلك أنه يباع للجميع ويقومون باستهلاكه حتى دون أن يعلموا أنه مخدر يضعف نسبياً قواهم العقلية في فترة معينة. فما هو هذا الوحش المدمر الذي استهلكناه دون أن نعلم أنه مخدر.

1. « عشبة ديال الله »

على غرار جميع الأصول والفروع التي تصنع منها معظم المخدرات المعروفة، فهذا المخدر أيضاً هو نبتة تزرع في الأراضي المغربية، ويتم جنيها من قبل كبار باروناتها وتوزيعها على التجار الصغار الذين يبيعونها بشكل مباشر للمستهلكين، سواء علموا بتأثيرها عليهم أم لم يعلموا.

2. هل تأثيره واضح؟

يكفي أن نقول لك أن الجسم يرتخي والدماغ يتعطل نسبياً عن القيام بمهامه، وتشعر بعد استهلاكه برغبة شديدة في الاستلقاء وعدم الحركة، ولا تقو على الكلام، ثم لا تكترث بعد ذلك لجدول مهامك اليومي، ويصبح كل همك هو الاستمتاع بمفعول هذا المخدر، وكلما زادت الكمية المستهلكة وحرارة الجو، زاد تأثيره.

3. هل أدمناه؟

طبعاً نحن أدمناه، فالكل أصبح في طلب شديد له، وبات الجميع يبحث عن تجاره في كل الأسواق والأوكار التي يباع فيها، والأخطر من ذلك أننا أدمناه دون أن نحتاط منه، فقبل أن نعلم أنه من فصيلة المخدرات، كنا نطهوه رفقة وجباتنا اليومية، والأخطر أننا أطعمنا حتى الصغار حتى أدمنوه.

4. لماذا لم يعتقل تجاره؟

المشكل في أن تجاره لم يتم اعتقالهم، راجع لأن الدولة لا تعرف أنه مخدر أصلاً، فهو يباع مخفياً في ثوب بهارة من بهارات الطهو، وتجاره يبيعوننا إياه في غفلة من الجميع مستعملين هذه الخدعة، وهذا ما جعلنا نقتنيه ونستهلكه دون أن نعلم مفعوله.

5. ماذا يسمى هذا المخدر؟

كل التسميات اختلفت حيال هذا المخدر، فكل منطقة تسميه حسب قاموسها اللغوي، غير أن المغاربة اجتمعوا حول إسم واحد متداول بينهم وهو « الكرافس »، وإذا كنت تشك في كونه مخدراً فعلاً، فتجرأ وتناول قدحتين من شربة الخضار التي تتضمنه ضمن مكوناتها وحاول بعدها القيام بنشاط بدني.

مقالات لكل زمان

17 صورة توثق انتصار الطبيعة على الحضارة

10 أماكن يفضلها المغاربة لأخد الصور في مختلف المدن المغربية

11 أسوء صورة بروفيل قادمة من روسيا

سئمت من حرارة فصل الصيف المفرطة، إليك 7 تقنيات لتبريد بيتك دون الحاجة لمكيف هواء

ما الذي يشغل تفكير الشباب في العشر الأواخر من رمضان ؟

هل سبق لك أن تخيلت شكل نجوم كرة القدم الحاليين بعد مرور عشرين سنة ؟

10 أنواع رفقاء السكن الذين يصادفهم كل طالب مغربي

تعلم جيداً أنك ترعرعت بمدينة مكناس عندما...

هكذا منعني الملك الراحل الحسن الثاني من مشاهدة الحلقة الأخيرة من ”داي الشجاع”

هيروشيما : 10 أشياء لا تعرفها عن امبراطورية الشباب المغربي