الهالويين على الطريقة المغربية: ”وحوش مغربية” قد ترعب ”دراكولا” نفسه .. هل من مصمم يبدع أزياء لهم؟

Avatar

من طرف - 202 مشاركة

عيد القديسين أو الهالوين، مناسبة عالمية تحددت في ال31 من شهر أكتوبر من كل سنة. يختارها سكان الأرض للاحتفال في أجواء يملؤها الرعب، وعادة ما يتم التنكر بأزياء غيلان أو شخصيات أسطورية مرعبة في ذلك اليوم.

في المغرب، تظهر مبادرات للاحتفال بالهالوين كل سنة، وتتم استنساخ أزياء الشخصيات المرعبة المعروفة في العالم. لكن لا أحد بادر لتصميم أزياء الشخصيات المغربية الأسطورية التي بثت فينا الرعب منذ الصغر.

1. الجن لحمر

الجني الذي يسكن بمواسير المجاري، ويحرم علينا سكب الماء الساخن فيها، وعدم الاستحمام ليلاً، وعدم النظر للمرآة مطولاً، بل وعدم الغناء والإبداع في الحمام. قد يكون لشكله محاكاة واقعية، ندعوا المصممين لتخيلها وإخراجها للواقع.

2. بوخنشة

عندما كنا نعلم بأنه يجوب أرجاء الحي، كنا نتسمر وكأن على رؤوسنا الطير. لا أحد كان يرغب في أن يختطفه الغول بوخنشة ويضعه في كيسه ثم يقطعه ويطعمه لأبنائه كما تقول الرواية. ولمخيلات المصممين إبداع محاكات لشكله كذلك.

3. عيشة قنديشة

يروى أنها كانت فاتنة الجمال قيد حياتها، لكن ثوبها الأبيض ونصاعة بشرتها وسواد ملامحها الشديد، يجعل صورتها مرعبة في الأذهان إلى حد ما، وكذلك الأساطير التي قيلت عنها بأنها قتلت نحو 2000 جندي برتغالي. هذا يجعل قنديشة شخصية مرعبة سيرغب الجميع بالتنكر بزييها في الهالويين.

4. السبع بولبطاين

أسد برأس وجلد خروف وجسد إنسان. قيل عنه أنه يأكل البشر الذين يرفضون إمداده بالطعام والمال، وأن أكلته المفضلة هي الأطفال المشاغبون. عشنا على ظل خرافته وارتعبنا منه كلما ولى عيد الأضحى. قد يكون أحد أكثر الشخصيات إرعاباً لنا في الصغر، وفكرة مثالية لزي الهالويين.

مقالات لكل زمان

ماذا لو كان المغرب هو الولايات المتحدة الأمريكية؟

10 أسباب تجعل الأحياء الشعبية أفضل مكان للعيش

أنت مهموم ومكتئب، إليك 7 أشياء ستؤكد لك أن البحر هو المكان المناسب لك

يوميات هربان في رمضان |الحلقة 2| -أكادير-

كرونولوجيا المغرب : 10 محطات بصمت تاريخ المغرب في القرن الماضي

لا تسمح لـ ”الكراش” بأن يصنفك في خانة ”الفراندزون” بعد اليوم، إليك خططنا الجهنمية

شهر الكذب: 6 أنواع الكذابين الذين صادفهم كل المغاربة

الطرائف التي تقع عندما يريد المغربي أن ”يصرف زرقالاف”

هذه الملكة الأمازيغية المغربية حكمت قارة أفريقيا منذ عصور خلت ومع ذلك لم نسمع بها قط

هام لـ ”وليدات الـ2000”: هذه الأمور ”حدها الليسي” وغير مسموح بها في الجامعات