الPlaystation 1 يعود من جديد بنسخة عالية الجودة، فهل يعيد لنا ذكريات صالة الألعاب المغربية؟

Avatar

من طرف يوم 21 septembre 2018 على الساعة 15:54 - 407 مشاركة

لعل العديد منا يتذكر أوقات المجد الأكثر من رائعة التي عشناها في طفولتنا. قد يكون موضوعنا موجهاً لجيل التسعينيات، فهو من شهد على هذا الجهاز، فقد أعلنت شركة « سوني » يوم أمس عن عودة هذا الجهاز بنسخة عالية الجودة تحت عنوان الـPlaystation Classic. سيكون أصغر حجماً بنسبة 45 بالمئة من النسخة الأصلية، وسيحتوي على نوستالجيا الألعاب التي لاطالما لعبناها في صالات الألعاب الشعبية. سنذكركم اليوم ببعضها، والتي يحن إليها القلب مهما تطورت التكنولوجيا فمن خلالها أصبحت الألعاب أقرب إلى الواقع من الخيال.

1. Pro Evolution Soccer 1

محبوبة الجماهير دون منازع! لطالما كانت كل شاشات التلفاز في صالة الألعاب ممتلئة بهذه اللعبة. أتذكر جيداً نظام اللعب الذي كنت ألعبه « لي خسر ايخلص » والتي من خلالها نلعب مبارة 10 دقائق، والمنهزم يقوم بتسديد ثمن المقابلة الذي هو درهمان. كانت من أفضل الألعاب التي من خلالها ثم تطوير ألعاب الجيل الجديد، فتحية خاصة لمن يعتقد أن لعبة Fifa هي الأفضل.

2. Pepsi Man

لا يمكن التكلم عن جهاز الـPS1 دون التكلم عن هذه اللعبة فهي ممتعة وسهلة اللعب. لا توجد قصة محددة ولا مهام متعددة، عليك فقط نزول الشارع راكضاً بشخصية مستوحاة من قنينة المشروبات الغازية Pepsi ومحاولة جمع أكبر عدد ممكن من قنينات المشروب للحصول على أكبر عدد من النقاط.

3. Crash CTR

لا تقل الشهرة عن لعبة الPES 1. ممتعة جداً وقيادتها سلسلة وفيها العديد من المزايا اتي كانت تجعل السباق ممتعاً والتي كان مجمل الأطفال الصغار يلعبونها لكثرة الأشياء التي تجعل القيادة فيها من عالم آخر.

4. Tekken

من صالات الألعاب التقليدية إلى الـعصرية. كانت أيامنا الأولى في « Salle de jeux » في جنبات الأحياء الشعبية، حتى تطور الأمر للعبها « بـالمانيط » ودون تبذير درهم عن كل لعبة. نصف ساعة لعب بـ3 دراهم كانت كفيلة للقيام بالعديد من المباريات دون كلل أو ملل.

5. Driver

النسخة الأولية لـGTA. لا علاقة لها بهذه الأخيرة، غير أنها كانت أول تجربة للطفل المغربي للقيام بالعديد من المهام في لعبة واحدة، منها سياقة أي سيارة، والتعدي على المارة، واطلاق النيران في كل مكان وقتل الشرطة، والتجول بكل حرية في أرجاء المدينة، لأن هذا ما نحب فعله دائماً.

وأنت، كيف كانت طفولتك مع هذا الجهاز؟ وهل أنت مستعد لإعادة خوض مراحل طفولتك من جديد، خصوصاً وأن ثمنه يصل إلى 100 دولار في نسخته الجديدة؟

Avatar

لايوجد الكثير لقوله , افكر قليلا ثم أكتب , أفكر كثيرا فلا أكتب .. أحاول تبسيط الاشياء لجعل النفسية قادرة على تحمل ضغوطات الحياة .

مقالات لكل زمان

10 أشياء بسيطة ستجعل حياتك أفضل

9 دروس حياة رائعة تعلمناها من سوبر ماريو

هكذا يصبح سلوك صديقك عندما يتحدث مع حبيبته على الهاتف

ما الذي نجده في سوق حوايج البال، وهل يحتوي على ”بياسات مليحة”؟ 

شهر الحب: قصة الملك الأندلسي ابن عباد واعتماد الرميكية

فترة الامتحانات : جميعنا متحدون في هذه اللحظات الصعبة

8 حقائق غريبة قد تكتشفها لأول مرة

13 صورة تلخص واقع الإنسانية المعاش حاليا

'كولدبلاي': روك السعادة الذي ينشر الألوان في كل مكان

جمال المعمار الإسلامي في 7 مساجد حول العالم