بطل حقيقي: هذا الكوميدي المغربي حارب السرطان بطريقته وقصته تستحق أن تُعرف

Avatar

من طرف يوم 2 août 2018 على الساعة 16:40

إذا كنت تهوى قراءة القصص الملهمة التي تحث على الصبر والتمسك بالأمل في الحياة، فلابد لك أن تكتشف هذا الشاب الذي حارب مرضه بضراوة وتغلب عليه وصار يساعد المرضى على محاربته. إنه فيصل الباشي، كوميدي مغربي أصيب بمرض السرطان في فترات مبكرة من حياته، وعانى منه وهو في المرحلة الإعدادية، لكنه لم يستسلم ولم يستاء من وقوعه ضحية لهذا المرض رغم صغر سنه، بل بالعكس تحداه إلى أن شفي منه كلياً. ورغم شفائه، لم يتوقف عن محاربته، بل قرر مواصلة الحرب ضد السرطان بطريقة أخرى. إليكم قصته الملهمة.

1. وحش يهاجم طفلاً

أصيب فيصل بمرض سرطان الغدد على مستوى المعدة والمعي في سن مبكرة، حيث كان حينها تلميذاً في السنة الثانية من السلك الإعدادي، فقد عاش تجربة قاسية كما وصفها هو آنذاك، حيث قال في تصريحاته : « كانت تجربة العلاج صعبة جداً، خاصة أنها اضطرتني حينها للتخلي عن هوايتي كحارس لمرمى كرة القدم، إلى جانب ألم العلاج الكيميائي الذي اضطررت لتحمله قرابة السنة وثلاثة أشهر. لم أكن أعيش طفولتي كما ينبغي« .

إضافة إلى الألم العضوي، قال فيصل أنه كان يعاني من ألم نفسي كذلك، وعبر عنه حين قال: « كنت أحس بألم في عيون عائلة والدتي رحمها الله، خاصة أنهم هم من دعموني مادياً ومعنوياً لاجتياز المحنة« .

فايسبوك: حساب فيصل الباشي

2. الطفل يقاوم الوحش

لم يجد هذا الطفل المغلوب على أمره خياراً أمامه سوى المقاومة ومحاربة المرض إلى آخر رمق، ليخوض الحرب ضد السرطان بمساعدة مع جمعية تحمل إسم جمعية « أجير »، حيث قال أنها ساندته كثيرًا، وقدمت له المساعدة المطلوبة، سواء كانت نفسية أو مادية، ووفرت له الدواء والدعم المعنوي طيلة فترة علاجه.

فايسبوك: حساب فيصل الباشي

3. الطفل يهزم الوحش

أخيراً، فيصل باشي يهزم الوحش. تمكن بعد حرب ضارية من الإطاحة بمرض السرطان والشفاء منه كلياً، وقرر التفرغ لتحقيق حلمه. حلم لم يفارقه منذ صغره، حلم الوقوف أمام الجمهور وتقديم عرض كوميدي احترافي. وكان مستهل الحلم حين نجح في اجتياز إحدى المسابقات الفكاهية بالمغرب، ليصبح كوميديًا معروفًا عند عدد كبير من المغاربة، ويقدم عروضاً خاصة لجمهوره الذي يحج بكثافة لرؤيته.

فايسبوك: حساب فيصل الباشي

4. الطفل ينقذ أطفالاً آخرين من الوحش

لم تقف الحرب عند حد الشفاء من السرطان فقط، بل واصل فيصل الحرب بعد ذلك ضد السرطان، وهذه المرة في سبيل تسخير موهبته في الكوميديا في سبيل إعانة مرضى السرطان من الأطفال الصغار. حيث قرر تنظيم عرض كوميدي بمدينة الدارالبيضاء ومنح دخله بالكامل لجمعية « أجير » التي أعانته على تخطي مرض السرطان، لتتمكن من إعانة مرضى آخرين.

وقال فيصل في تصريحاته معلقاً على هذه البادرة، « أرى أن الفكرة نجحت وأنا مستعد لتكرارها مستقبلاً، لأن الأطفال المصابين بالمرض هم في حاجة إلينا جميعاً. المرض هو ابتلاء من الله، ومن ثم يجب أن نرحب بكل ما يأتي من الخالق عز وجل، ولا ينبغي أن نجعل من المرض عائقاً لتحقيق أحلامنا« .

فايسبوك: حساب فيصل الباشي

مقالات لكل زمان

ديور جداد بني محمد بمكناس .. حي شعبي بمعايير راقية

شهر المرأة: فاطمة الفهري، المرأة التي أسست أول جامعة في العالم

10 أشياء لا تبوح بها الأم أبداً

تعيش بعيداً عن عائلتك؟ لدينا وجبات إفطار اقتصادية فقط من أجلك

لا يمكن أن تكون أمك مغربية ولم تسمع هذه العبارات من قبل

للفتيات : 7 طرق 'ذكية' للبحث عن عريس مثالي

10 أشياء تجعل منك شخصاً يحب الأكل أكثر مما ينبغي

بين كل الأمور الإيجابية التي يفكر فيها الطالب قبل بداية الموسم الدراسي، إليك ما يحدث حقيقة

اليوم العالمي للمرأة : تعرف على أقوى نساء المملكة المغربية

هذا ما قد تفعله بك حبة السعادة 'الإكستا'