”رحلة الهلاك”: أخطر رحلة في المغرب، جربها كل المغاربة وقليلون من نجوا من مخاطرها

Avatar

من طرف - 71 مشاركة

إنها رحلة الحياة أو الموت، رحلة خضناها مرة واحدة على الأقل في حياتنا، وكنا مرغمين على خوضها ولم نجد دونها بديلاً. رحلة محفوفة بالمخاطر والمآسي، ضقنا بها درعاً لكن لا مناص من خوضها، فما هي أبرز مخاطر هذه الرحلة؟

1. الازدحام الخانق

الكل يصبو لإتمام الرحلة والكل يتسابق لصعود الركب، مما يجعلها أكثر الرحلات ازدحاماً في حياتك. قد تختنق أو تدهسك الأقدام أثناء هذه الرحلة من شدة الازدحام، وفي أحسن الحالات ستجد منفذ هواء في المركبة الموصدة على ركابها، لكن هذا الأمر نادر جداً.

2. قطاع الطرق

هذا أخطر ما يمكن أن يعترض رحلتك، إنهم قطاع الطرق واللصوص الذين يندسون بين ركاب المركبة ويشاركونك الرحلة، وهمهم ليس الوصول لنقطة النهاية بل تحين الفرص لنشل ما يمكن نشله من أغراض المسافرين، ثم الانصراف والمغادرة دون مواصلة الرحلة وقد تؤذى أحياناً في حال عدم امتثالك لأوامرهم.

3. المتنمرين

هنا لا توجد فرص للجميع، الفرص محدودة، ووجود مكان مريح لك ضمن الرحلة يعد مهمة مستحيلة في ظل وجود المتنمرين الذين يريدون ضبط الرحلة حسب ما يريحهم هم. قد يتلفظون بألفاظ نابية وغير محترمة في حقل مسامعك دون أي اعتبار لك، وفي أسوأ الحالات سوف تكون أنت موضوع سخريتهم وقد يهينوك أو يستهزؤون بك طوال الرحلة، والخطر كامن في محاولة ثنيهم عن ما يفعلونه.

4. مشرفون على الرحلة مخيفون

مراقبوا الرحلة والمشرفون عليها، قد تجدهم ضمن الركاب في أي لحظة. شكلهم المخيف وجثثهم الضخمة وصوتهم المبحوح الخشن وقساوتهم على المخالفين لقوانين الرحلة تجعل منهم رجال مهابون، تخشى التعامل معهم حتى وإن كنت ملتزماً بالقوانين ولم تخرقها.

5. ما هي هذه الرحلة؟

رحلة الموت تلك، التي قد تخوضها بشكل يومي، تنقلك من بيتك إلى مكان العمل أو الدراسة عبر « طوبيس الشعب » فالأمر فعلاً أشبه بكونه رحلة الهلاك نظراً لهذه العوامل المؤسفة التي نراها فيه بشكل يومي، والتي تبعد كل البعد عن مظاهر التحضر والتمدن.

مقالات لكل زمان

10 صور تلخص الموسم الدراسي عند الطالب المغربي

'كولدبلاي': روك السعادة الذي ينشر الألوان في كل مكان

10 أشياء تعطي للفتاة القصيرة سحراً خاصاً

ترجمة وتفسير بعض عبارات الدارجة التي لا يفهمها الجميع - الجزء الثاني

10 أفلام ومسلسلات مغربية ظلت راسخة في الذاكرة

7 أسباب تجعل المغربي يحلم بالهربة إلى السويد

”تورنوا د رمضان”، هذه البطولة المغربية التي لم تعترف بها الفيفا بعد

8 أشياء التي تميز رفيق السكن 'الكولوك' المغربي

ذكريات الMSN التي أبكت الملايين

10 أشياء التي تجعل من لالة سلمى أميرة قلوب المغاربة