”زمان كانت الحشمة” .. من أين أتت هذه الصور إذاً؟

Avatar

من طرف - 971 مشاركة

« زمان كانت الحشمة أ ولدي »، عبارة أطرقت على مسامعنا كثيراً من قبل آبائنا، وسمعناها تتردد كلما رأى الآباء مشهداً لا يناسب أسلوب عيش جيلهم ويتنافى معه. لكن في عصر السوشال ميديا هذا، تسربت لنا صور التقطت في الماضي، في زمن « الحشمة »، وهذه الصور لا تمث للحشمة بصلة أصلاً، فلماذا كان الآباء يزعمون أن حقبتهم امتازت بالحياء؟ إليكم الأسباب.

1. القصاير للأكابر

ما نسميه اليوم في الدارجة العامية ب « قصارة » صار متاحاً للجميع، وولوج علبة ليلية أو ملهى لم يعد حكراً على الأرسطوقراطيين فقط، بل أصبح متاحاً للعامة. بخلاف الماضي، فقد كان هذا الأمر متوفراً للقياد ورجال المال والأعمال فقط، لذلك لم يره أغلبية الآباء.

2. السرية التامة

على خلاف اليوم، لم يكن من الممكن للرجل في الماضي أن يتباهى بلياليه الحمراء، وإذا ما أحب فتاة وغازلها فكانت علاقتهما تبقى سراً بينهما فقط. فالرجل لم يكن يحبذ أن يكشف أنشطته التي كان يعتبرها المجتمع خارجة عن التقاليد للعامة، ولهذا لم يعلم الآباء بهذا الأمر.

3. لا وجود للسوشال ميديا

الصور التي أُخذت في الليالي الملاح، لم تصل للعامة في ذلك الوقت، بخلاف اليوم. والأمر طبعاً راجع لتأثير السوشال ميديا وسرعة إيصالها للأخبار والمعلومات وتسهيل تداولها. فصعوبة تداول الصور في الماضي أغفلت آباءنا على كونها موجودة فعلاً.

4. سلطة الاستعمار

في حقبة الاستعمار الفرنسي، كان القانون والسلطة الساهرة على تطبيقه بيد المستعمر، وثقافة المستعمر غير المحافظة لم تكن تجرم السهرات الماجنة والعلاقات الجنسية خارج مؤسسة الزواج، ولا تسجن مرتكبيها. لذلك فمن كانت تتداول أخبار سجنهم من قبل الاستعمار لم يكونوا متهمين بالفساد، وإنما كانوا مقاومين، وانشغال الناس بالمقاومة آنئذ أغفلهم عن من كان يلهو في الخفاء.

مقالات لكل زمان

فترة الامتحانات : جميعنا متحدون في هذه اللحظات الصعبة

10 أشياء تميز الأشخاص الذين يضحكون بصوت عال

هذه هي أغرب حساسية على الإطلاق

قصة اليوم: هذا الشاب المغربي تحدى الظروف الصعبة وإكراهات المحيط ليصبح ميليارديراً

8 أسباب ستجعلك ترغب في قضاء عطلتك في مدينة السعيدية

5 فوائد ستجعلك تتبرع بدمك مرة كل ثلاثة أشهر

7 أشياء تميز المواعيد المغربية

هكذا يبرر بعض المغاربة الرشوة

بعد خروج نتائج الباكالوريا، هذه كانت أهم أفكار التلاميذ الذين يتأرجحون بين النجاح والرسوب

10 أشياء التي تميز الأمهات المغربيات على الواتساب