عندما نتحدث عن ”السم”، فإننا نتذكر فوراً هذا الطالب الذي عذبنا في الجامعة والمدرسة

كريمة إدريسي

من طرف - 1445 مشاركة

الجامعة هي مرحلة مميزة في حياتنا حيث ننتقل فيها من تلاميذ إلى طلبة، فهناك من يصفها بالصعبة وهناك من يتمنى أن يبقى طالباً طول حياته لأنها المرحلة الأخيرة التي سيتمكن الإنسان فيها من تكوين علاقات صادقة والنعيم بالراحة ولحظات جميلة لا تنسى.

إلا أن المجموعة التي نحن بصدد ذكرها تتكرر في جميع المعاهد والمدارس وجامعات العالم، وهي الطلبة  »المسمومين ولي كيصحاب ليهم راسهم قرايا »، والتي تقض مضجع العديد بتصرفاتها المزعجة.

1. لا يشاركون ملاحظاتهم مع الطلبة الآخرين

يحسبون أنهم يملكون أسرار الدولة.

2. تجدهم في المدرج 50 دقيقة قبل بداية الدرس

وفي رواية أخرى هم الطلبة الذين يحجزون مقاعد لأصدقائهم بقلم رصاص وما شابه ذلك.

3. يرددون دائما  »ولله ماحطيت ستيلو فالورقة »

وتجدهم يحصلون على نقط عالية من العدم لأنهم ببساطة لم يكتبوا شيئاً في ورقة الامتحان.

4. يوطدون العلاقات مع الأساتذة

فقط للحصول على  »الڤاليداسيون ».

5. يقومون بزيارات مفاجئة لغرفتك أو منزلك

والغرض منها اغتنام أي فرصة لإلهائك عن دراستك، ومنهم أيضاً من يقترح عليك الخروج وتغيير الجو بعيداً عن المنزل والكتب.

6.ؤيرسمون في ذهنك أفكار قاتمة

لدرجة أنك تصدق أنك فاشل وسوف ترسب.

7. هم دائمو التشاؤم

« الامتحان صعيب »، « والله لا فاليديتي » ..

8. يتصنعون البراءة أمامك

لكنهم يخفون وجهاً آخر لا يُظهرونه إلا لأنفسهم.

كريمة إدريسي

طالبة جامعية كاتبة رسامة و مولوعة بالتصوير و المطالعة.و على استعداد تام لمشاركتكم شغفي و معارفي

مقالات لكل زمان

15 علامة التي تجعل منك مغربياً حقيقياً - الجزء 2

يوميات هربان في رمضان: سباتة 04 |الحلقة 6|

مشاهير في المغرب: ماذا قال نجوم عالميون عن المغرب؟

10 أغرب قوانين بسنغافورة يمكن أن توقعك في ورطة

قصة اليوم: هذا الشاب المغربي تحدى الظروف الصعبة وإكراهات المحيط ليصبح ميليارديراً

7 أشياء تجعل من عطلة فصل الربيع أفضل العطل

أضف لمسة فريدة إلى منزلك بهذه الأجهزة الرقمية

فنانة تستخدم أعواد الثقاب بطرق فريدة ومذهلة

دول يمكنك زيارتها دون ‘فيزا’: تركيا، ملتقى الحضارات

سلسلة رمضان : يوميات راضية (الحلقة 1)