فاس : معمرة مغربية تبلغ من العمر 110 سنوات تتعافى من فيروس كورونا

ياسين مسلك

من طرف يوم 2 juin 2020 على الساعة 0:23

في بلاغ صدر يوم الجمعة الماضي، أعلن المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس عن تعافي إمرأة عمرها 110 سنوات بعد إصابتها بفيروس كورونا، وذلك بعد استفادتها من الرعاية الطبية اللازمة لمدة 26 يوما بالمركز الإستشفائي.

وأكد البلاغ أن هذه السيدة تعد أكبر مصابة بالفيروس بالمغرب، بعدما أعلنوا قبل ذلك عن شفاء أصغر مصابة بالفيروس في المغرب، وهي رضيعة لم يتعدى سنها الشهرين.

وبذلك تستمر الأنباء السعيدة، بعد بداية إنخفاض منحى الإصابات بالمغرب، و ثماثل العديد من المواطنين يوميا للشفاء، حيث تم تسجيل 1735 حالة نشطة بالمغرب البارحة، بما في ذلك 13حالة فقط في العناية المركزة.

ياسين مسلك

مدون يحاول فهم أسرار الحياة، شغوف بالفلسفة و الروحانيات، عاشق للموسيقى و الأدب. بالنسبة لي، طريق السعادة مفروش بشيئين: النشوة الفكرية و اهداف ميسي في البرنابيو.

مقالات لكل زمان

10 أشياء تجعلك تكره قدوم العائلة من ديار المهجر

سوف نعترف لكم بعيوبنا .. بعد هذا المقال ستلعن كل صحفي يشتغل بـ welovebuzz

أهم 10 أمور عليك معرفتها عن المرحلة الجامعية

اللحظات الحرجة التي نعيشها عندما نكون ضيوفاً

10 أشياء تميز معلم السباحة في مسابح المغرب

إليك 8 أسباب وجيهة لكي لا تقيم حفلة زفافك في المغرب

11 علامة تبين أنك رباطي يشتغل بمدينة الدار البيضاء

ستارتر باك: سيرة حياة المعلم المغربي

8 عارضات أزياء مغاربيات حققن نجاحاً باهراً في الخارج

10 كذبات قلناها لوالدينا على الأقل مرة واحدة