فيديو: قصة هبة، الفتاة الصغيرة التي اغتصبت والتي تستنجد بالملك لإنقاذها

Avatar

من طرف يوم 12 octobre 2016 على الساعة 18:03 - 5 مشاركة

عندما تلتقي الظروف القاسية مع الفقر، وعندما تلتف مآسي الحياة حول دائرة واحدة، وتستمر المشاكل بالوقوع على رأس شخص واحد، فلا يبقى مفر ولا منفذ سوى البكاء إلى حين يوم الفرج. هذا ما حدث لهذه الفتاة الصغيرة « هبة »، التي لم تستكمل مراحل طفولتها لتواجه أكبر مصائب الدنيا، ولتعيش مرارة الحياة، وهي لا تزال في سن لا يخولها إلى استيعاب متطبات الدنيا.

أين القانون من كل هذا؟ أين هو حق الاستمتاع بالحياة وبالطفولة على الأخص؟

هبة انتهكت في طفولتها، فلم تجد سبيلا سوى مناجاة الشعب المغربي وجلالة الملك محمد السادس، ليأمنها على مستقبلها الضائع.

Avatar

أعيش اليوم على أنه أخر يوم في حياتي فان لم يكن اليوم سيكون غدا.

مقالات لكل زمان

إختبار: أي أكلة مغربية تتماشى مع شخصيتك؟

الدخول المدرسي: فرصة لكي يتذكر الجيل الذهبي الماضي الجميل

هكذا يقضي 'الزماكرية' المكناسيون صيفهم في مكناس

10 دروس تعلمناها من 10 رسوم متحركة شاهدناها في صغرنا

شهر المرأة: زها حديد، المهندسة المعمارية العراقية المبدعة

10 علامات تجعل منك خبيراً في 'البطولة بخو'

10 سلسلات أجنبية بلمسة مغربية

7 أشياء تجعل المرأة تعيسة في حياتها وعليها تجنبها حالاً

منعرجك الفاصل: الذهاب إلى الكلية أو الدراسة من المنزل؟

9 قصبات من أروع وأجمل المعالم في المغرب