قانون جاستا: 6 معلومات عن العلاقة السعودية الأمريكية

Avatar

من طرف يوم 30 septembre 2016 على الساعة 18:09

بوادر أزمة سعودية أمريكية تلوح بالأفق. (JASTA Justice Against Sponsors of Terrorism Acts) قانون جديد يتيح لأسر ضحايا 11/9 مقاضاة المملكة العربية السعودية، فبالرغم من أنه ليس هنالك أدلة مباشرة تدين الرياض، إلا أن الكونغرس الأمريكي قام بالموافقة بالأغلبية المطلقة للإرساء على هذا القانون بعد نقضه للفيتو الرئاسي. إليكم 6 عواقب لهذا القرار:

1. عقوبات مالية ضخمة على أمريكا

103359072-gettyimages-506789094-530x298
المملكة العربية السعودية لديها الكثير من وسائل الضغط على أمريكا، منها على الجانب الاقتصادي، فقد هددت السعودية بسحب 750 مليار دولار من الولايات المتحدة الأمريكية في حالة تم تفعيل هذا القانون الذي يدعى قانون جاستا. زيادة على أن السعودية قادرة على الضغط على أمريكا بداية من النفط، وبالإضافة لشركات واستثمارات خاصة سواء معلنة أو غير معلنة، ومشاريع كثيرة سعودية أمريكية في جميع دول العالم والتي أصبح مصيرها مجهولا في ظل هذا التوتر ليكون الرد السعودي قاسياً.

2. إعادة ترتيب أوراق السياسة الخارجية

saudi-arabia-usa-400x208
السعودية تستطيع إقناع الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي أن يقوموا مثلها بتجميد التعاون مع أمريكا في جميع المجالات بدأً من مكافحة الإرهاب وحتى التعاون الاقتصادي، كعدم السماح لأمريكا بإستخدامها قواعد المنطقة العسكرية، بالإضافة إلى أنه من المحتمل زيادة الهجمات الإرهابية بعد انسحاب السعودية والتي كان لها دور كبير في القضاء على الإرهاب، كما سيكون هناك أثارا سلبية على مستوى الملف السوري واليمني وعدد أخر من الدول. ناهيك أن قانون جاستا سيعيد صياغة العلاقات من جديد، كما سيدفع بعض الدول إلى مقاضاة دول أخرى تسببت في ضرر لرعاياها، وهي سابقة جديدة في مفهوم القانون الدولي.

3. رفع الحصانة

4509128d-909c-44be-b748-6aa0d2b800a8
بمجرد تنزيل نص القانون، ترفع الحصانة عن الوجود السعودي بأمريكا، ويسمح بمقاضاة الحكومة السعودية، حيث يعطي الحق لأسر ضحايا هجوم 11 سبتمبر في الحصول على المليارات من الدولارات، إضافة عن ذلك ستصبح المتابعة القضائية متاحة حتى للاجئين السياسيين السعودين ببلاد العام سام.

4. تخوفات أوروبية من تطبيق هذا القانون

eu-usa
قد حذر الاتحاد الأوروبي من اعتماد قانون جاستا لأنه سيدفع بلاد أخرى بتطبيق نفس مبدأ هذا القانون بشكل أوسع، وبخصوص هجوم 11 سبتمبر، فإن 15 من منفذين هذا الهجوم من بين 19 ينتمون لتنظيم القاعدة وكانوا سعوديي الجنسية، ولكن بعد التحقيقات الأمريكية، لا يوجد دليل أو ما يثبت تورط الحكومة السعودية، أو أي من المسؤولين بها في تمويل هذا الإرهاب.

5. أوباما تحت الضغط في آخر أيام ولايته الرئاسية

barack_obama-h
وقد أقر الكونجرس الأمريكي يوم الأربعاء الماضي قانون جاستا، بعد نقضه للفيتو الرئاسي، فقد رد أوباما معقباً على ذلك أن هذه الخطوة هي سابقة خطيرة، وكذلك فإن صحيفة “نيويورك تايمز” قد تبنت وجهة نظر الرئيس أوباما، معتبرة أن هذا القانون إذا تم إقراره فسوف ينتج عنه نتائج خطيرة، كما أنه سيقضي على علاقة الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية، والعديد من الدول العربية التي ستساند السعودية، كما أن الصحيفة اعتبرت هذا القانون إذا ما تم إقراره، فهذا من شأنه أن يعرض أمريكا ومواطنيها ودبلوماسييها إلى عدد من المحاكمات والملاحقة القانونية من جانب دول غربية، وهو يبدو أن هدفه نبيل، لكنه سيكلف أمريكا ثمناً كبيراً، لأنه من شأنه أن يعقد العلاقات بين أمريكا والسعودية، ويعرض مواطني أمريكا ومؤسساتها للمحاكمة بالخارج.

6. تأييد سياسي أمريكي

لم يكن الشعب الأمريكي في صف رئيسه هذه المرة، بل رأى في القانون الفرصة لإسترجاع الكرامة والحق لأسر ضحايا الأحداث الإرهابية، بداية بالمرشح الرئاسي دونالد ترامب والذي عبَّر في تغريدة له « مثير للاشمئزاز: أوباما على وشك إلحاق العار بأسر ضحايا 11/9 بفيتو جديد… »


وصولا إلى السيناتور الديمقراطي تشاك شومر الذي قال أن السعوديين إذا لم يفعلوا شيئاً، لا ينبغي أن يخشوا هذا القانون، وقال إذا كانت السعودية مسؤولة في هجمات 11 سبتمبر، فينبغي أن تتحمل المسؤولية.

مقالات لكل زمان

12 علامة تدل على أنك متيم بعشق النادي الملكي

عندما كان والدك ”كيصلخك قدام الناس”، كنت تقوم بهذه الأمور المضحكة لتفادي الإحراج

ما يفكر فيه كل تلميذ بعد انتهاء امتحان الباكالوريا

10 أشياء التي تجعل من لالة سلمى أميرة قلوب المغاربة

10 أسباب تجعل من مدينة الداخلة أفضل وجهة صحراوية بالمغرب

10 شخصيات تركت بصمتها لسنوات على الشاشة المغربية

هذه هي اللحظات التي نتناقض فيها مع ذواتنا ونصير مجانين

تعرف على مغربي أشد عبقرية من أينشتاين يملك الحلول لكل المشاكل وكل المغاربة التقوه وانبهروا بقدراته

9 أشياء تميز كل بيت مغربي

لا تفكر في الهجرة إلى أوروبا؟ .. إليك الأسباب التي ستغريك وتجعلك تحزم أمتعتك لتهاجر حالا