لاعبون متألقون ظلمهم رونار وحرم المنتخب من خدماتهم وفضل آخرين بدون نادي

Avatar

من طرف يوم 29 août 2018 على الساعة 15:38

عاصفة من الانتقادات تلك التي واجهها هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني، بعد إعلانه عن ملامح التشكيلة الرسمية التي سيعتمد عليها في مقابلة مالاوي، بعض اللغط إزاء عدد من اللاعبين الذين تنازع الكثيرون حول مشروعيتهم وجدارتهم بالتواجد في القائمة، قبل اللقاء الذي يندرج في إطار التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019 بالكاميرون.

المحللون الرياضيون والنقاد استغربوا طريقة تعنت رونار في المناداة على أسماء شع بريقها وأبانت على علو كعبها مع فرقها، وفي المقابل التوجه بالدعوة لأسماء مغمورة وأخرى لم تُدحرج الكرة على العشب في مباريات رسمية منذ مدة طويلة، فانحسر تصنيف اللاعبين المغاربة بين من يعتبرهم هو لاعبيه المدللين، ومن قرر أن لا يشفع لهم رغم تألقهم وبروزهم الدائم.

1. إختيارات رونار الغريبة

يعد مبارك بوصوفة من أكثر الأسماء التي استأثرت بالاهتمام، خاصة أن اللاعب لا يتواجد على ذمة أي فريق حالياً، ولم يشارك في أي مباراة رسمية منذ أكثر من شهرين، في أعقاب انتهاء عقده مع الجزيرة الإماراتي، وعدم خوضه بعد أي تجربة كروية أخرى إلى حدود الساعة.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

ذات القاعدة تكاد تنطبق على المهاجم أشرف بنشرقي، الذي تأتي المناداة عليه للمنتخب المغربي بعد فترة « عصيبة » عاشها مع فريقه الهلال السعودي، والذي قرر إعارته إلى لانس، الممارس في دوري الدرجة الثانية الفرنسي. فالنجم السابق لنادي الوداد الرياضي لم يشارك كثيراً في الأسابيع القليلة الماضية، بل كان خارج حسابات مدرب الهلال، خورخي جيسوس في لقاء الاتحاد، ولم يتواجد في اللائحة، ضمن كأس السوبر السعودي الذي أُقيم بالعاصمة البريطانية لندن، مما أحاط علامات الاستفهام بقرار المناداة عليه أيضاً.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

ذات التساؤلات أحاطت اللاعب وليد الحجام، لاعب نادي أميين الفرنسي الصاعد حديثاً لدوري الدرجة الأولى الفرنسي. فحسب النقاد، اللاعب لا يتوفر على مؤهلات كروية تشفع له بحمل القميص الوطني، وأن اللاعب لا يشارك بصفة منتظمة في المباريات الرسمية لفريقه، ليظل أمر تفضيله عن غيره محيراً لدى المتابعين للشأن الرياضي المغربي.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

2. لاعبون ظلمهم رونار

لا يختلف اثنان على أن أحد أبرز اللاعبين المغاربة المحترفين الذين تألقوا مع فرقهم في الفترة الأخيرة هو المهاجم وليد أزارو، هداف نادي الأهلي المصري، فبعد أن توقع الجميع أن تكون أهدافه مع الأهلي بمثابة حصان طروادة الذي سيقوده لبيت العرين رفقة بنعطية والرفاق، جاءت اختيارات رونار بما لا يشتهيه أزارو، فالرجل مستبعد من جديد من لائحة التصفيات، بالرغم من أنه يحتل صدارة هدافي عصبة أبطال أفريقيا إلى حدود الساعة، وصال وجال في ملاعب القارة السمراء ويعرف خباياها وأصبح على دراية بشعابها، كما أنه اليوم يعتبر ركيزة أساسية في منظومة النادي الأهلي، حيث لا يمكن الاستغناء عنه في أي مباراة.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

نفس الأمر ينطبق على متوسط ميدان نادي ليجانيس الإسباني نبيل الزهر، صاحب الخبرة الطويلة ومخضرم الفريق الوطني، الذي لم يشفع له لا تاريخه ولا تألقه بالليغا الإسبانية لدى رونار ليحوز شرف الدفاع عن ألوان الفريق الوطني. فنبيل الزهر سجل هدفين في مقابلتين فقط لعبهما مع نادي ليجانيس هذا الموسم، وأبان عن حرفية عالية وتألق بارز، كما دك شباك برشلونة والريال بأهداف وصفت بالخيالية الموسم الماضي، غير أن رونار يصعر له الخد في كل مرة منذ أن تولى تسيير العريضة التقنية للمنتخب.

الصورة مأخوذة من محركات البحث

مقالات لكل زمان

الأشياء التي تفعلها أثناء البحث عن سكن جديد

8 من أجمل وأبهى الإطلالات الملكية للعروس المغربية

شخصيات يتهمها المغاربة بجلب سوء الحظ لهم ويكرهون مدحها للمغرب

الماركات العالمية التي أصبحت جزءاً من الثقافة المغربية

لهذه الأسباب لا يُنصح بالتنقل على متن الطوبيس المغربي

5 معلومات خاطئة عن الطعام صدقناها على مدار السنوات

”كيليميني” أم ”ولد الشعب”؟ سألنا المغاربة هل لازالوا يقبلون ارتداء ”حوايج البال” .. إليكم أجوبتهم

10 وصفات لمشروبات باردة ستنعش صيفكم

إختبار: ماهي شخصيتك في مسلسل 'وجع التراب'؟

الوصفة السرية لصنع فيلم فركوس في 7 ثوانٍ