”ماسوقيش في المدينة” يحل ضيفاً علينا ويكشف الستار عن هذه الشخصية الغامضة التي أشعلت فضولنا

Avatar

من طرف يوم 24 juillet 2018 على الساعة 16:18

لعلك صادفت صور شخصية « مول الجلالة » ذات يوم على صفحات فيسبوك، تلك الشخصية التي تتجول في عدة مدن مغربية وتبرز إبداعاً من نوع آخر، لكن لا أحد (نادراً ما) يعلم كل التفاصل المتعلقة بها وبمؤسسها. إلتقينا بواحد من مؤسسي صفحة « ماسوقيش في المدينة« . هو مصري مقيم بمدينة الدار البيضاء ثم أجرينا معه الحوار التالي.

مرحباً بك في Welovebuzz عربية، في البداية نشكرك كثيراً على قبول الدعوة، هل يمكن لك أن تحدثنا قليلاً عن نفسك؟

أنا عمر صبرا، مصري من مدينة القاهرة عمري 25 سنة. أقطن في المغرب من 4 سنوات لكنني كنت أزور المغرب قبل ذلك. سبق لي أن لعبت كرة القدم مع فريق الجيش الملكي المغربي، واشتغلت للوهلة الأولى مع صديق لي في شركة لصنع الأقمصة بعد ذلك اتجهت إلى مجال تنظيم التظاهرات والمهرجانات. حالياً أشتغل في شركة ألبسة، إضافة إلى مجموعة من المشاريع من ضمنها « ماسوقيش ».

Ma’sou9ish in the City

ما الذي كنت تفعله في المغرب قبل بداية « ماسوقيش »؟

إشتغلت لمدة سنتين كمصمم في تيكنوبارك في الدار البيضاء وبعد ذلك قررت الرحيل إلى مدينة الصويرة لكي أرتاح من العمل في المكتب وكذلك لكي أتعلم أشياء جديدة.

ماهو الشيء أو الحدث الذي ألهمك لبداية مشروع « ماسوقيش »؟

بعد عودتي إلى مدينة الدار البيضاء، قررت أنا وحميد مشاركة المسكن وهنا كانت الإنطلاقة بحيث كان هو يملك « جلالة » شفشاونية يحملها دائماً في حقيبته. ذات يوم ونحن نتجول في شارع الزرقطوني بجانب « التوين سانتر » والبرد قارس والمطر يهطل فتحنا الحقيبة وأخرجنا ذلك الجلباب من الحقيبة وترددنا في البداية أن يرتديه أحدنا، بعد ذلك قلنا « ماخصناش نتسوقو » لأن البرد لم يكن مُحتملاً.

Ma’sou9ish in the City

كيف طبقتما فكرة ماسوقيش على أرض الواقع؟

بعد عدة أيام ذهبنا إلى مدينة القنيطرة وكانت الفكرة هي بيع ذلك النوع من الجلباب، خاصة وأن سكان المدينة لا يرتدونه. لكننا فكرنا أنه يتوجب علينا أولاً خلق فكرة أو ماركة جديدة تحمل إسم « ماسوقيش » لتقريب باقي المتابعين من التوجه الذي كنا نحمله. بعد ذلك قمنا بعمل صور تقديمية للجلباب، وذلك بتصوير شخص يرتديه بكل بساطة مع إحدى المعالم البارزة في الدار البيضاء، قبل تصميم لوغو خاص بنا.

بعدما انتهينا من هذا العمل الذي أعجبنا كثيراً، قررنا عدم بيع هذا الجلباب لأن الفكرة كانت إبداعية أكثر من كونها تجارية.

كيف تطورت فكرة ماسوقيش خصوصاً أنها أصبحت غير مرتبطة ببيع الجلباب؟

فكرة ماسوقيش أصبحت بمثابة فلسفة تتمثل في شخصية خيالية تعيش في كل مكان، وهي كل شخص وصل لتلك المرحلة بحيث يصبح « مامسوقش » لكلام الناس وانتقاداتهم.

Ma’sou9ish in the City

هل تشتغل لوحدك أم مع فريق عمل؟

فكرة ماسوقيش جاءت من طرف مصري وآخر مغربي. أنا من القاهرة وحميد بالحميدي (27 سنة) من مدينة القنيطرة. إلتقينا في إحدى التظاهرات في مدينة الدار البيضاء. يعتبر حميد من الأشخاص الجد بارعين في مجال الصورة حيث كون فضاءات تصويرية رائعة من أشياء بسيطة.

هل يشكل العمل إعاقة لك لتمارس هوايتك؟

هذا غير صحيح، فبالرغم من أنني أعمل في مجال وحميد صديقي في مجال آخر، إلا أننا نجد الوقت الكافي لكي نمارس هواياتنا ونحقق رغباتنا الشخصية.

Ma’sou9ish in the City

في الأخير نود أن نسألك عن الفرق بين العيش في المغرب ومصر؟

إنطلاقاً من التجربة التي عشتها في البلدين فإنني لا أجد أن كل شيء مختلف لأننا عرب وبالتالي فإن تفكيرنا وعقليتنا متشابهين. الفرق يكمن في المحيط الاجتماعي، فمثلاً أنا عشت في القاهرة وأجد أن فيها عدة أشياء جميلة كالمعالم التاريخية وتعدد الثقافات مع وجود الكثير من المصريين الذين لا يتقبلون ثقافة الآخر، عكس المغرب الذي فتحت عيناي فيه والذي اكتشفت فيه الفن وتعدد الديانات والثقافات، كما أنه يحارب العنصرية حكومة وشعباً، وتحس بذلك خصوصاً في مدينة الدار البيضاء.

Avatar

كل يوم تتجدد الفرصة لصنع التاريخ ..

مقالات لكل زمان

الحلويات التي رافقت الجيل الذهبي والتي لا يتعدى ثمنها درهمين

7 دروس سوف تتعلمها حتما من الترحال

تدرس بعيداً عن أسرتك وتواجه مشاكل في الطبخ، إليك 11 نصيحة ستجعل منك طباخاً ماهراً

جمال المعمار الإسلامي في 7 مساجد حول العالم

10 أسباب ستشجعك على الزواج من مغربي

هل مللت من التفاهة على اليوتيوب؟ إليك هذه القنوات التي ستفيدك كثيراً

يوميات هربان في رمضان |الحلقة 1|

25 صورة ستجعلكم تقعون في غرام مغرب الخمسينيات

طقوس الاحتفال بعيد الأضحى في المغرب

8 مشاريع تجارية مغربية وُجدت لتبقى