”ما بغيتونا نقراو ما بغيتونا نخدمو” .. ما قصة هذا الشعار الذي تسلح به التلاميذ المحتجين ضد ساعة العثماني

Avatar

من طرف يوم 14 novembre 2018 على الساعة 16:20

برزت مجموعة من الشعارات والأهازيج، كان أبرزها شعار « ما بغيتونا نقراو ما بغيتونا نخدمو »، التي صدحت بها أصوات التلاميذ المنددة بعدم التزام الحكومة بتكييف قراراتها مع رغبات التلاميذ بما يريحهم أثناء أوقات الدراسة. فما قصة هذا الشعار؟

1. جماهير الرجاء

ظهر هذا الشعار في ملاعب كرة القدم لأول مرة، وتحديداً كانت جماهير الرجاء هي من ألفته ورددته في جل مباريات فريقها في الموسم المنصرم وهذا الموسم. وكانت صيغته الأولية هي « مابغيتونا نقراو مابغيتونا نخدمو مابغيتونا نوعاو باش تبقاو فينا تحكمو ».

2. ما علاقته ببرمجة المباريات

هذا الشعار تردد في مدرجات الجماهير الرجاوية لأول مرة احتجاجاً على لجنة برمجة المباريات الرسمية بالدوري المغربي، حيث أنها برمجت مباراة مؤجلة لفريق الرجاء البيضاوي في منتصف الأسبوع على الساعة الرابعة، وهو الوقت الذي يكون فيه الطلبة في مؤسساتهم والعاملون في أماكن وظائفهم، والحضور لمساندة الفريق حينها يعني أن تترك العمل أو الدراسة لتحضر المباراة، فردت الجماهير بشعار « ما بغتونا نقراو ما بغتونا نخدمو .. ».

3. التحول لاحتجاجات التلاميذ

لم يكن هناك أي ارتجال في تأليف شعارات لترديدها في حراك التلاميذ ضد الساعة، فقد لجأ التلاميد إلى ترديد الشعارات المعروفة، وكان هذا الشعار أبرزها. وفي أحيان كثيرة، ردد التلاميذ كذلك أغنية « في بلادي ظلموني » التي ألفتها جماهير الرجاء أيضاً.

إقرأ أيضا : أخيرا .. الحكومة تتراجع عن قرار العمل بالساعة الإضافية وتعتذر للمغاربة

مقالات لكل زمان

8 وظائف يومية لن تتوقع الأجور التي توفرها لأصحابها

7 أقوال مأثورة للملك الراحل الحسن الثاني

سئمت من حرارة فصل الصيف المفرطة، إليك 7 تقنيات لتبريد بيتك دون الحاجة لمكيف هواء

8 أشياء تحبها المغربية وينبذها المغربي في العلاقات الزوجية

بين كل الأمور الإيجابية التي يفكر فيها الطالب قبل بداية الموسم الدراسي، إليك ما يحدث حقيقة

أفغانستان، بلد الحرية والسلم والإزدهار... في الستينيات

بعد حبوب الإكستا، هذا ما قد يفعله بك مخدر 'المعجون'

10 كذبات سئمنا من سماعها من أمهاتنا

كيف كان العشاق المغاربة يتراسلون قبل ظهور الفايسبوك والواتساب؟

10 أسباب تجعل من إفران أجمل مدينة مغربية