مشروع HAARP، أو مصدر الأصوات المخيفة التي يسمعها العالم

Avatar

من طرف يوم 5 janvier 2016 على الساعة 19:08

inconnuلقد أشعلت فيديوهات ترصد أصوات قوية وغريبة في مدن عديدة بالمغرب كطنجة و فاس والقنيطرة والدار البيضاء، مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة. وانطلق البعض في سعيهم إلى إعطاء تفسير منطقي لهذه الظاهرة بأن الأمر متعلق بالعلامات الكبرى ليوم القيامة كصرخات المسيخ الدجال، أو بأنها صوت نفخ الملك إسرافيل في الصور. أما البعض الآخر فيعتبر بأن هذه الأصوات ليست إلا أصوات قادمة من الفضاء الخارجي، وبأنها دليل لغزو محتمل للعالم من قِبل المخلوقات الفضائية.

ولكن، عند تعميق البحث عن سبب علمي يبرر هذه الظاهرة الخارجة عن المألوف، نجد بأن ظهور هذه الأصوات متزامن بشكل مريب مع انطلاق المشروع العلمي HAARP سنة 1992. فلقد تم إنشاء هذا « السلاح » (الأمريكي بالطبع) تحت ذريعة دراسة الطقس وتحولاته بطريقة جديدة وفعالة. ويتكون المشروع من 180 هوائي بإرتفاع 22 متر تقريبا، مرتبطين ببعضهم ليعملو كملتقط هوائي واحد يستطيع إرسال ملايين واط من الأمواج ذات التردد العالي باتجاه نقطة محددة ودقيقة في الغلاف الجوي.

وللتذكير فقط، يتعلق الأمر ب 3.6 مليون واط، بينما الطاقة القصوى المسموح بها للبث الإذاعي في أمريكا الشمالية هي 50 ألف واط. ويتمركز المشروع في مناطق متعددة من العالم وهي: ألاسكا وروسيا والنرويج وبويرتوريكو (هذه الأماكن المصرح بها فقط). وعندما يوجه هذا الكم الهائل من الطاقة إلى الغلاف الجوي، فإنه يتسبب بتسخين طبقاته، وبالتالي تسخين التيارات الهوائية. أي يتم التلاعب بالطقس، وبالتالي التسبب بكوارث طبيعية غير معتادة وفتاكة.

ومن ضمن هذا التلاعب الخطير، ظهور أجسام غريبة في الأفق، والتي ما هي إلا خدع بصرية، والأصوات الغريبة جدا التي يتم سماعها من مناطق مختلفة من العالم.

Avatar

الأمومة، الرسم، التصميم، الكتابة، الاختراع، المنطق، القراءة التحليلية، حب الاكتشاف، الخيال، الأفكار العديدة ...أنا.

مقالات لكل زمان

7 أشياء يقوم بها الطالب المقيم بديار المهجر عند عودته إلى المغرب

الاتصال بإذاعات الراديو بين الماضي والحاضر .. ما الذي تغير؟

ماذا سيحدث لو أخدت الحيوانات مكان البشر

حلولنا الفعالة والمجربة من أجل سكان الدار البيضاء للحصول على ”طاكسي” وقت الذروة في رمضان

10 تصاميم عالمية بلمسة مغربية تقليدية

الأشياء التي نفعلها عند اقتراب فصل الصيف

التفسير العلمي لعبارات مشهورة تقولها كل أم مغربية على غرار ”ويلا جيت دابا ولقيتها”

منها ”النكافة” و”الكسال”، هذه المهن لا توجد سوى في المغرب

أغانِِ كلماتها لا تعني شيئاً، حفظها المغاربة وحققت ملايين المشاهدات

الملف: النيوليبرالية والسوق الحرة وعقيدة الصدمة