هل أصبحت رضوى الشربيني هي أحلام مستغانمي الجديدة بالنسبة للفتيات المغربيات؟

Avatar

من طرف يوم 27 août 2018 على الساعة 17:55

Radwa El Sherbiny

لا يختلف اثنان على اعتبار أن الكاتبة والروائية أحلام مستغانمي رمزاً نسائياً قوياً في العالم العربي بسبب أعمالها التي تتميز بخطابات تنموية للأنثى وكذا قسوتها على الرجال، مثل « تمردي ولا تحزني » و »الأسود يليق بك » .. روايات من هذا النوع جعلت فتيات العالم العربي في ثورة أكون أو لا أكون.

في أيامنا الأخيرة، ظهرت مجموعة من الفيديوهات التي تنشر على فيسبوك كبرنامج « هي وبس » من تقديم الإعلامية المصرية رضوى الشربيني. هذا البرنامج الذي جذب انتباه المغربيات بشكل كبير جداً فصارت الفتيات تشارك فيديوهاتها وتردد عبارتها، حتى صارت رضوى مثالاً للمرأة المتحررة المستقلة التي تتغنى بها كل الفتيات.

ما يميز برنامج « هي وبس » هو مشاركة رضوى الشربيني لأحداث من حياتها الشخصية، كالمحن التي واجهتها والظروف الصعبة التي شهدتها في حياتها بهدف توعية الفتيات على أنه لا يجب التعلق برجل كأنما هو الحياة وأن يعشن الحياة لإثبات الذات، بالإضافة إلى أنها تستقبل اتصالات من فتيات عربيات لكي تساعدهم على حل مشاكلهن.

من أبرز العبارات التي انتشرت في المغرب هي التي ظهرت في الفيديو الأول: « في حاجة إسمها بلوك .. بلوك على الفيسبوك، والواتساب، والإنستغرام .. »، والتي تشجع فيها رضوى الفتيات على عدم الاكتراث في حالة فقدان الزوج أو الخطيب أو الحبيب، كما أنها لا تجد مشكلاً في مشاركة معلومات كطلاقها ومرورها بتجارب وصدمات قديمة أو حتى ذكر سنها أيضاً.

أما في الوسط الذكوري فإن المعجبين برضوى الشربيني وشخصيتها القوية كثر، والمعارضين لها أيضاً لأنه في اعتقادهم أنها تدمر البيوت وتحرض المرأة على الرجل.

جدير بالذكر أن رضوى الشربيني قد راكمت خبرة تجارب ال 15 سنة في مجال الإعلام وأن شهرتها انطلقت بعدما بدأت برنامج « هي وبس » سنة 2017 الذي يخص المرأة بشكل خاص، كما أنها لا تتردد في نصح النساء العربيات بفكرة الطلاق دون خشية من ما سيترتب عن ذلك.

Avatar

كل يوم تتجدد الفرصة لصنع التاريخ ..

مقالات لكل زمان

7 مرادفات لفعل 'هرب' بلغة المغاربة

لهذه الأسباب كان ولايزال الفلاح المغربي يحب الشيخات

إختبار: هل أنت ريالي حقيقي؟

10 أسباب ستجعلك لن تفكر في أن تصبح مشهوراً

11 قاعدة ستجعلك 'طالباً مثالياً' في الكلية المغربية

Doodle Diary of a new Mum، أو الحياة اليومية المصورة للأمهات

لهذه الأسباب سيبتسم المغاربة عند مشاهدة هذه الإشهارات القديمة

10 كلمات أجنبية تُرجمت إلى الدارجة المغربية بشكل خاطئ ونكره سماعها

قصص سائقي ”الطاكسي الصغير” الذين ركبت معهم في الدار البيضاء

قصة حزينة: هذا ما يعانيه كل مغربي ”تعطل عليه الصالير”