وزير التربية الوطنية : عودة التلاميذ إلى الأقسام سيتم في شهر شتنبر… و إمتحانات الباكالوريا في يوليوز

ياسين مسلك

من طرف يوم 12 mai 2020 على الساعة 18:28 - 370 مشاركة

أعلن سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي خلال الجلسة الأسبوعية بمجلس المستشارين أنه سيتم إجراء الامتحان الوطني للسنة الثانية باكالوريا خلال شهر يوليوز، مؤكدا أن مواضيع الامتحانات ستشمل حصريا الدروس التي تم إنجازها إلى حدود منتصف مارس الماضي.

و فيما يخص الإمتحان الجهوي للسنة الأولى باكالوريا، أعلن وزير التربية الوطنية أن تاريخ إجراءها حُدد في شهر شتنبر، حيث شدد على أن الامتحانات ستجرى في ظل إجراءات احترازية صارمة تحترم قواعد التباعد والسلامة، و أكد كذلك أنه تمت برمجة حصص مكثفة للتحضير عن بعد بالنسبة للسنتين الأولى والثانية باكالوريا.

أما بالنسبة للأقسام الأخرى، فقد قررت الوزارة أن إلتحاق التلاميذ بالأقسام لن يكون قبل شهر شتنبر المقبل، حيث أضاف وزير التعليم أن إقرار « سنة بيضاء » مستبعد جدا، حيث تم إنجاز 75 في المئة من الدروس المرتبطة بالمقررات قبل تعليق الدراسة في المؤسسات التعليمية. وبذلك سيتم إلغاء الإمتحانين الإشهاديين للسنتين السادسة إبتدائي و الثالثة إعدادي، و ستعتمد جميع المستويات حصرا نقاط المراقبة المستمرة التي تم إنجازها قبل تعليق الدراسة.

و في الأخير، أشار السيد أمزازي أن التعليم عن بعد لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يعوض التعليم الحضوري، إلا أنه « كان الحل الوحيد والأمثل في الظروف الاستثنائية لضمان الاستمرارية البيداغوجية ».

ياسين مسلك

مدون يحاول فهم أسرار الحياة، شغوف بالفلسفة و الروحانيات، عاشق للموسيقى و الأدب. بالنسبة لي، طريق السعادة مفروش بشيئين: النشوة الفكرية و اهداف ميسي في البرنابيو.

مقالات لكل زمان

7 أشياء، من غير البطالة، التي تُقلق الشاب المغربي

5 من أغرب الطرق لتقديم الطعام في العالم

10 أفلام ومسلسلات مغربية ظلت راسخة في الذاكرة

10 نصائح ستجعل موسمك الدراسي الجديد ناجحاً

10 أشياء عليك فعلها قبل نهاية هذا الصيف

15 علامة التي تجعل منك مغربياً حقيقياً - الجزء 2

لا تسمح لـ ”الكراش” بأن يصنفك في خانة ”الفراندزون” بعد اليوم، إليك خططنا الجهنمية

من ”الغيم بوي” إلى ”جبان كول وبان” .. أشياء طبعت طفولتنا ولن ننساها أبداً

9 أشياء تفعلها عندما تلتقي أصدقاء الفيسبوك لأول مرة

10 أكلات مغربية لا يمكن الإستغناء عنها في أيام عيد الأضحى