10 أشياء نفعلها عندما نكون في بيت أجدادنا

اليزيد مالك بوتبغة

من طرف

لطالما كان منزل الأجداد مكاناً نجد فيه راحتنا عندما تكثر علينا المشاكل والهموم، ومكاناً يرجع بنا إلى أيام الطفولة وذكرياتها الجميلة، أيام اللعب واللهو والحرية. حرية لا نجدها في بيتنا الاعتيادي، ويبقى الدلع و »الفشوش » اللذان يقدمانهما جدينا أكثر ما نحب. فحتى عندما نكبر يبقى الحنين لتلك الأيام يرافقنا، والأسباب تتعدد. لذا في هذا المقال سنقدم لكم أكثر 10 أشياء نفعلها عندما نكون في بيت أجدادنا والتي تولد هذا الحنين.

1. ننال قسطاً كافياً من الراحة والنوم، فهيهات لمن يتجرؤ على إيقاظنا

2. نملؤ بطننا كما لم يسبق لنا ذلك، « شهيوات » لا مثيل لها

3. إن احتجنا محامياً فنحن حتماً في المكان الصحيح

4. عندما نكون هاربين من « عصا » الوالدة، فالاختباء وراء الجدة أكثر الأماكن أماناً بالنسبة لنا

5. عندما نكون في وضعية إفلاس، فما يدخره جدينا سيكون سبيل خلاصنا

6. عندما نمل من التكنولوجيا، نعود لمنزل جدينا فيتسنى لنا مشاهدة التلفاز عبر صندوق

7. عندما نكون مقبلين على الزواج، فخير نصيحة تلك التي ستأتيك من جدك أو جدتك

8. منزل الأجداد بمثابة جزيرة الكنز، فبمجرد دخولك له يغتريك فضول « التبقشيش » والحنين إلى الطفولة

9. رغم تجاوزك العشرين عاماً، فأهم شيء قصص الجدة قبل النوم

10. دون نسيان الحنان المفقود، الذي لن يملأه سوى العناق

اليزيد مالك بوتبغة

مولع بالموسيقى، الكتابة و السفر. أوتاكو عاشق لكرة القدم ! سأكون دائما على استعداد لأشارككم أفكاري و إطلاعكم على آخر أخبار و مستجدات الساعة لإرضائكم !

مقالات لكل زمان

10 علماء عرب يشغلون مناصب مهمة في ناسا... 3 منهم مغاربة

فنانون مغاربة أوقعتهم ”زلة اللسان” في ورطات كبرى كادت تنهي مسارهم الفني

6 نصائح لمساعدتك على تخطي توتر مرحلة الامتحانات

10 أشياء لن يفهمها إلا خبراء FIFA وPES العمالقة

ما يتحجج به الشاب «لي ماعندو النفس» للإبقاء على حبيبته، في 10 نقط

25 سببا سيجعلك تكره الترحال واسكتشاف المغرب

إختبار : إن حصلت على أكثر من 7/10 في هذا الإختبار، فإنك 'بارصاوي' حقيقي

شخصيات يتهمها المغاربة بجلب سوء الحظ لهم ويكرهون مدحها للمغرب

10 مرات أعطتنا فيها الأميرة لالة سلمى دروسا في الأناقة والأزياء

لهذه الأسباب سيبتسم المغاربة عند مشاهدة هذه الإشهارات القديمة