وجهة نظر : البطولة هنا فأين البطل ؟

من طرف يوم 23 مايو 2016 على الساعة 20:37

بعد حديث طويل عن زيادة الفرق في بطولة اتصالات المغرب وعن جدوى هذا القرار في بطولة أقل ما يقال عنها متردية، تجرنا الواقعية إلى التساؤل التالي، هل للبطولة بطل حقا ؟

فبنظرة للفرق الخمس الأولى، سنرى أن أقل فرق انهزاما منهم هو الفتح الرباطي، فيما الوداد انهزم في ست والرجاء في ثمان مناصفة مع الجيش الملكي وحسنية أكادير. كيف وصلت هذه الفرق لهذا المركز ؟ هل لهذه الفرق معالم قوة ؟

derby_2

لنبدأ بالمتصدر، الوداد. الوداد بخط هجومي متوسط يتربع على المقدمة وقد انهزم أمام الفتح ذهابا وإيابا والرجاء واتحاد طنجة بثلاثيتين، أي فشل في مواجهاته المباشرة أمام المطاردين وظهر تائها من دون شخصية البطل. الفتح الرباطي: أكثر الفرق احترافا في بطولة هاوية، اندحر في أحد فترات البطولة حيث أنه في فترة من الفترات استسلم الركراكي واعتبر نفسه خارج الصراع حتى أتت كبوات الوداد وعاد للسباق.

BATNA

الرجاء، اتحاد طنجة، الجيش الملكي: إلى حدود نهاية الذهاب لم تخطط هذه الفرق أبدا للفوز باللقب، اللهم فريق الرجاء صاحب الهبة التاريخية التي تجبره على ذلك وهذا ما يدل على ضعف البطولة الشدييييد. فز بخمس أو ست مقابلات وستجد نفسك أمام فرصة للفوز باللقب.

لنقربكم من مدى ضعف بطولتنا، سنقارن مع من يقاربوننا من البطولات-لتفادي أي عقد نفسية بالمقارنة مع كبار أوروبا- سنعطيكم على سبيل المثال فريق النادي الصفاقصي، فريق حقق ثمان انتصارات متتالية في الذهاب وإحدى عشر انتصارا متتاليا في الإياب ولا يزال يلهث وراء المتصدر. لاعبو جيراننا التونسيين عدد مهم منهم متابع من فرق أوروبية كبيرة ويبدو أمرا عاديا بالنسبة لهم. أما بنو جلدتنا من لاعبي شبه البطولة، فطموحهم القصوي هو البطولات الخليجية، مقارنة تكفي لنعرف قيمة ما نتابعه كرويا سامحنا الله.

سنتغاضى الحديث عن الفضائح التي يغرق فيها منتوجنا الكروي، “خليوها بيناتنا”.

نريد متعة في بطولتنا، نريد منتوجا كرويا يلاقي انتظاراتنا، لا نطلب منكم أن تكونوا بقيمودة الفرق العالمية، بل فقط تبرد الغدايد أمام نظرائنا الشمال إفريقيين.

ما نطلبه منهم فقط هو غير شي شوية ديال كرة أعباد الله، عيينا مانغطيو عليكم. ورغم ذلك، كم نعشقك يا بطولة.

مقالات لكل زمان

مررت ب10 من هذه المواقف، إذن أنت تحتاج طبيباً نفسياً

8 أشياء توقع حصولها إن عدت إلى المنزل متأخراً

يوميات هربان في رمضان |الحلقة 13| البوليس ولا الشفارة؟

إستغلوا فصل الصيف لزيارتها .. مناطق طبيعية ساحرة لن تصدق أنها موجودة في المغرب

8 طرق مغربية مبتكرة للحفاظ على البيئة والاقتصاد في الاستهلاك

8 وظائف يومية لن تتوقع الأجور التي توفرها لأصحابها

الأشياء التي يفعلها كل سائق عندما يعلق في زحمة المرور

10 أشياء ستجعلك لن تحس بالجوع في رمضان

هذا ما قد تفعله بك حبة السعادة 'الإكستا'

10 كذبات سئمنا من سماعها من أمهاتنا