3 أشياء تسببت فيها تصريحات نبيل بن عبد الله الأخيرة

من طرف يوم 16 سبتمبر 2016 على الساعة 17:17

أثارت ما تداولته بعض المنابر الإعلامية عن التصريحات الأخيرة للأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية، والتي قسمت المشهد السياسي المغربي بين معارض ومؤيد، حيث صرح السيد نبيل بن عبد الله الوزير المكلف بالسكنى والتعمير وسياسة المدينة في آخر خروج إعلامي له عبر حوار صحافي، أن مشكلة حزبه ليست مع حزب الجرار بل مع الأب الروحي للحزب في مهاجمة غير مباشرة لفؤاد عالي الهمة مستشار الملك ورفيق دربه الذي يسعى للتحكم بالمشهد السياسي بتأسيسه لهذا الحزب.

1. تصريحات أثارت حفيظة البلاط الملكي

1473794865

ليخرج في سابقة من نوعها ببلاغ ناري ذو لهجة صارمة يكذب فيه كل ما جيء به على لسان الوزير، معتبراً إياها تضليلا سياسيا ووسيلة لكسب تعاطف الناخبين مع إقتراب موعد الإقتراعات، مضيفا أن هذه الفترة الانتخابية تقتضي الإحجام عن إطلاق تصريحات لا أساس لها من الصحة، واستعمال مفاهيم تسيء لسمعة الوطن وتمس بحرمة ومصداقية المؤسسات الحزبية التي تقبع تحت قوانين دستورية تؤطر العلاقة بينها.

2. نبيل بن عبد الله سلك طريق اللاعودة بهذه التصريحات

nabil_benabdallah_0914_246815649

لكن حزبه كان مساندا حيث لم يخرج بتصريح أو حتى إقالة، وتصريحات أمينهم العام عادية في المجتمعات الديموقراطية.

3. هذه التصريحات أكسبت الحزب موجة من التعاطف الغير المباشر

d5fjj9ip5cm-620x413

حيث اعتبر البعض أن نبيل بن عبد الله رجل يمثل حزب الرجال المعلنين عن نيتهم للإلتحاق بمعقل الرجال، بينما خرجت نزهة الصقلي من قلب المعقل لتصرح أن الكلام يجب أن يكون هذه الأيام عن الحصيلة السياسية بهدف الرفع من مستوى الخطاب السياسي، مشيرة أنه يجب أن يكون لحزب التقدم والإشتراكية استقلاليته، مضيفةً أنها لاتقبل أن يكون الحزب الذي تمثله تابعا لجهة ما في إشارة لحزب العدالة والتنمية.

مقالات لكل زمان

تريد حياة ممتعة ؟... لا تـتـبـع هذه النصائح

12 سبباً وجيهاً سيجعلك ترغب بالبقاء عازباً لأطول فترة ممكنة

11 صورة ظن أصحابها أنهم رفقة مشاهير

10 أشياء تقوم بها المغربية عندما تذهب لشراء الملابس

10 عبارات يستعين بها المغربي لإنهاء علاقته العاطفية بطريقة دبلوماسية

18 صورة تلخص مفهوم السعادة عبر العالم

11 أسوء صورة بروفيل قادمة من روسيا

8 أشياء سئمت فئة «السيليباطير» في المغرب من سماعها

تعرف على الأسماء القديمة لـ10 مدن مغربية

ماذا لو كان المغرب في أمريكا اللاتينية