من هي بانا العابد، أيقونة حلب التي استقبلها أردوغان؟

أميمة الأزمي الحسني

من طرف يوم 27 ديسمبر 2016 على الساعة 17:44

بانا العابد هي طفلة سورية من حلب، هي فقط في السابعة من عمرها، ولكنها استطاعت أن تنقل معاناة شعبها على مواقع التواصل الاجتماعي. بانا ظلت تناشد العالم لوقف القصف على مدينتها حلب.

بانا لها حساب على التويتر تديره أمها.

وقد وجهت تغريدة لميشيل أوباما وناشدتها لتساعدها على الخروج من حلب، ثم دعت أردوغان إلى مساعدة المحاصرين على الخروج من المدينة، فلم يكسر لها خاطرا ليستقبلها في المجمع الرئاسي بأنقرة.

بانا رغم صغر سنها إلا أنها تتمتع بشخصية قوية وتمتاز بالإيثار، حيث غردت مرة أن سعادتها ستكون أكبر لو تمكن الجميع من مغادرة حلب.


وبعد استقبالها من طرف الرئيس أردوغان، بانا أبت إلا أن تشكر كل من تضامن مع أطفال حلب في فيديو مصور بثته وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات لكل زمان

10 أشياء قد تجعل منك أكبر عدو ل'مول الحانوت'

التوقعات ضد الواقع : كيف نتخيل وجهات سفرنا وكيف نجدها في الواقع

10 أشياء التي تميز 'المقاطعات' المغربية

شهر الكذب: 6 أنواع الكذابين الذين صادفهم كل المغاربة

تعرف على ما يحس به شخص يعاني من الرهاب الإجتماعي من وجهة نظر شخص يعاني من الرهاب الإجتماعي

الدليل الشامل : كيف تحرق أعصاب صديقك الودادي؟

رمضان حول العالم في عشر صور

9 علامات تجعل والدتك تكتشف إن كنت مُغرماً أو مرتبطاً بأحدهم

7 أشياء غير شريفة قد تحدث لك وتجعل منك شخصاً ”مزهارا”

لهذه الأسباب يذهب الشباب المغاربة إلى الأعراس